fbpx
الأولى

بطاقة تعبئة هاتفية ضمن وثائق التسجيل بثانوية بالبيضاء

استياء التلاميذ وآبائهم والإدارة تؤكد أن التعبئة ستخصص لإخبار أولياء الأمور بالغيابات

“بلا ما تمحن راسك، إلى ما جبتيش تعبئة 5 دراهم ما غاديش يسجلوك”. هذا ما أصبح تلاميذ ثانوية ابن مسيك، بالبيضاء، يرددونه منذ انطلاق التسجيل للموسم الدراسي الجديد. إذ أجبروا على إحضار بطاقة التعبئة مع باقي وثائق التسجيل.
“راهم حماقو بغاو تعبئة 5 دراهم، ولكن ما عندي ما ندير، خصني نعطيها لهم، حيت ما غاديش يقيدوني وغادي يشدو معايا الضد”، هكذا تحدثت تلميذة كانت تستعد لدفع وثائق التسجيل بثانوية ابن مسيك. رغم أنها تعي جيدا أن القرار الذي وضعته


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى