fbpx
مجتمع

معاناة المواطنين أمام مكاتب الحالة المدنية بمكناس

تحولت مكاتب الحالة المدنية التابعة للملحقات الإدارية بالعاصمة الإسماعيلية إلى حلبات للشجار والفوضى العارمة، جراء ازدحام المواطنين من أجل الحصول على نسخ من عقود الازدياد، وهي عملية أضحت صعبة للغاية، وتتطلب من المرء الاستيقاظ باكرا للالتحاق بالصفوف الأولى قبل افتتاح المكاتب، وإلا سيضطر للعودة إليها مرة أخرى، غير أن الوضعية تزداد تعقيدا بالنسبة إلى غير المقيمين بمدينة مكناس والذين يتحملون مشاق السفر من مدن أخرى من أجل الحصول على هذه الوثيقة لاستعمالها في أغراضهم كالتسجيل في المدارس أو التوظيف ورخص السياقة وغيرها من الاستعمالات الإدارية.
وأدى الازدحام الذي تعرفه العديد من الملحقات الإدارية إلى تدخل قوات الأمن وقت حدوث شجار بين المواطنين أو بينهم وبين الموظفين داخل مكاتب الحالة المدنية، الذين يعانون بدورهم الأمرين، في مواجهة ضغط المواطنين أثناء تسلم كنانيش الحالة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى