fbpx
حوادث

إيقاف مطلوبين للقضاء ببني ملال

متهم تخلت عنه أمه الإسبانية فتحول إلى مجرم

في إطار الحملات التمشيطية التي تروم القضاء على بؤر الجريمة التي استفحلت بمدينة بني ملال بشكل لافت والقضاء عليها في مهدها، نظمت فرق أمنية تابعة للشرطة القضائية ببني ملال حملات أمنية استباقية استهدفت عددا من المطلوبين للعدالة، وكذا أوكار مجرمين استغلوا هامش الحرية الذي تشهده بلادنا لارتكاب مجموعة من الجرائم باستعمال القوة والعنف ضد مواطنين

أبرياء سلبت أموالهم تحت التهديد بالقتل، بل استبيحت منازلهم في عز الليل، بعد أن عمد لصوص خرجوا عن القانون إلى اقتحامها وسرقة أثاثها في غفلة من سكانها الذين قدموا إلى جانب ضحايا آخرين شكايات عدة إلى المصالح الأمنية يطلبون الحماية وإيقاف المجرمين الذين أصبحوا يشكلون خطرا على حياتهم.

أوقفت المصالح الأمنية متهما بارتكابه ثلاث عمليات سرقة من داخل السيارات والمنازل التي تسلق أسوارها وعبث بمحتوياتها وأثاثها، ويتعلق الأمر بالمتهم (ب.إ) الملقب بولد النباش من مواليد سنة 1993 ضبطته فرقة أمنية بعد تنفيذ خطة محكمة وضعت حدا لأعماله الإجرامية، في حين ما زال معاونه في حالة فرار، بعدما أيقن أن رفيقه اعترف بتنفيذهما معا مجموعة من السرقات من داخل المنازل ليلا.
كما تم إيقاف ثلاثة قاصرين في شهر رمضان يحترفون السرقة بالنشل من داخل الأسواق والتجمعات التي تعرف ازدحاما والأماكن العمومية مستغلين انشغال الضحايا بشراء حاجياتهم اليومية.
و حجزت المصالح الأمنية لدى إيقافهم شفرات حلاقة كانت تستعمل لتنفيذ عملية السرقة إذ يتم دهنها بماء الثوم للحد من الآلام في حالة إصابة لحم الضحية بجروح أثناء تنفيذ العملية. كما أوقفت المصالح الأمنية ذاتها المتهم (ع.ع) بتهمة سرقة محتويات السيارات التي كانت مركونة بشارع الجيش الملكي وسط مدينة بني ملال الذي يشهد اكتظاظا في حالة الذروة مستغلا انصراف أصحابها لقضاء مآربهم.
واعترف المتهم في تصريحاته لدى الضابطة القضائية أنه نفذ أربع عمليات سرقة استولى خلالها على أشياء ثمينة باعها إلى أشخاص مجهولين خوفا من التعرف عليه وإبلاغ أمره إلى العدالة.
كما أوقف رجال الأمن المتهم (م.س) كان يعيش حياة الإجرام بعد أن تخلت عنه أمه الإسبانية الأصل التي غادرت المغرب للاستقرار بإسبانيا دون أن تكشف عن هوية أبيه الذي لا يعرف عنه شيئا، ما حز في نفسه، وبالتالي قرر الانتقام من كل من يصادفه رغبة في التنفيس عن آلامه ومكبوتاته.
وأفادت مصادر مطلعة، أن المتهم رصدته أعين أمنية بساحة الحرية كان يخطط لتنفيذ سرقة لكنه عدل عنها، ما جعل متعقبه يطلب العون بعد أن ترصد تحركاته  إلى حين بلوغ الحي الصناعي ثم انقض عليه بمساعدة زميله لشل حركته.
وذكرت مصادر مطلعة، أن المتهم (م.س) غادر أسوار السجن شهرا قبل حلول شهر رمضان بعد ارتكابه مجموعة من الجرائم أفضت إلى إيقافه وقضائه فترة في السجن.
واعترف المتهم في محضر رسمي أنه اقترف خمس سرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض، إضافة إلى ارتكابه مجموعة من السرقات بالنشل.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى