fbpx
بانوراما

هذه أسباب اضطرابات الجهاز الهضمي

 الطيبي قال إن تناول أدوية لتخفيف حدتها دون استشارة طبية يؤثر على الصحة 

كشف الدكتور المصطفى الطيبي، طبيب عام، أهم أسباب الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي خلال الأيام الأولى من رمضان، مؤكدا أن النظام الغذائي وكمية الأكل التي يتناولها كل شخص، بعد ساعات من الصوم، من بين الأسباب.  وأوضح الطيبي في حوار أجرته معه “الصباح”، أن اقتناء أدوية من الصيدلة دون استشارة طبية، أكبر خطأ يقترفه البعض، باعتبار أن ذلك قد تترتب عنه مشاكل صحية أخرى. في ما يلي التفاصيل:

< يعاني بعض الأشخاص، اضطرابات في الجهاز الهضمي أياما قليلة بعد حلول رمضان، ما هي أسباب ذلك؟

< قد تعاني جل الفئات العمرية، اضطرابات في الجهاز الهضمي في رمضان، سيما خلال الأيام الأولى من الصوم. وغالبا ما تعود الأسباب إلى تغير النظام الغذائي للشخص، بشكل مفاجئ، وبقاء المعدة فارغة ساعات طويلة، والتي تقوم برد فعل غير طبيعي، في الوقت الذي يتناول فيه الشخص كمية كبيرة من الطعام، فيحدث الاضطراب، باعتبار أنها لم تقو على مسايرة  الوضع  وكمية الأكل الكبيرة التي وصلتها في وقت وجيز.

< هل هناك فئة معينة تعد الأكثر تعرضا للإصابة بهذا النوع من الاضطرابات؟

<  أي شخص معرض للإصابة بالاضطرابات في الجهاز الهضمي، علما أن البعض يمكن أن يعاني أزمات صداع نصفي وآلام حادة في  الرأس، وذلك بسبب مشاكل الجهاز الهضمي، إذ في الوقت الذي تكون فيه المعدة ملزمة بالقيام بمجهود مضاعف من أجل هضم كمية الطعام التي وصلتها، تضطر إلى استهلاك كمية مهمة من الدم، فيقوم الدماغ برد فعل، وتظهر آلام  الرأس والتقيؤ والإرهاق.  ومن بين أعراض  اضطرابات الجهاز الهضمي، التقيؤ وآلام في المعدة، وعسر في الهضم، وارتداد المريئ، والشعور بالحرقة أو “الحموضة”، سيما أن الأطعمة التي يتناولها المغاربة خلال هذا الشهر تكون غنية بالدهنيات والسكريات.

< هل عدد ساعات النوم له علاقة باضطرابات الجهاز الهضمي؟

< هناك علاقة بين الاثنين، إذ أن عدم أخذ القسط الكافي من الراحة والنوم، يكون سببا مباشرا في ظهور بعض المشاكل التي لها علاقة بالجهاز الهضمي، سيما خلال  الأيام الأولى من الصوم، وإذا كان الشخص لا يحرص على تقسيم وجباته الغذائية بشكل متوازن وصحي.

< ما هي أهم الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي؟

< منها قرحة المعدة، إذ أن الأشخاص المصابين بها يشعرون آلاما كثيرة، مباشرة بعد أن تفرغ معدتهم، وهذا ما يحدث خلال ساعات الصوم، إذ تشتد الآلام، بالإضافة إلى انتفاخ البطن، والإمساك، والبواسير، سيما أن المغاربة يستهلكون القطاني بشكل كبير خلال رمضان.

< تدفع الاضطرابات في الجهاز الهضمي، الكثير من الأشخاص، إلى اقتناء أدوية دون استشارة طبية، ما رأيك؟

< هذا أكبر خطأ يقترفه الكثير من المغاربة، إذ تترتب عن الأمر مضاعفات كثيرة، وعوض علاج اضطرابات الجهاز الهضمي، يجد الشخص نفسه أمام مشاكل صحية أخرى. لابد من تجاوز ثقافة اللجوء إلى أي صيدلي من أجل اقتناء أدوية دون وصفة طبية، فتدخل الصيدلي يكون فقط ، في الوقت الذي يكون فيه على علم  بمرض زبونه، وطبيعة الأدوية التي يتناولها.

 أجرت الحوار:  إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى