fbpx
وطنية

هجوم إرهابي يسقط عشرات القتلى بمصر

لقي 26 شخصا مصرعهم، وأصيب 26 آخرون بجروح خطيرة، بعد أن هاجم ملثمون يرتدون زيا عسكريا، صباح أمس (الجمعة)، أقباطا بمنطقة “المنيا” بالجنوب المصري.
ونقلت وكالات الأنباء العالمية عن مسؤولين مصريين أن عشرة مسلحين يستقلون ثلاث سيارات رباعية الدفع ترصدوا مجموعة من الأقباط كانوا في طريقهم لزيارة “الدير بالبر الغربي” في “المنيا”، قبل أن يعمدوا إلى إطلاق النار على ركاب حافلتين وشاحنة صغيرة.
وقال شهود عيان للوكالات نفسها إن إطلاق النار وقع على سيارتين، الأولى هي حافلة كانت تقل الأقباط في طريقهم للدير، والثانية سيارة من الحجم المتوسط كانت تقل 16 عاملا من قريتين بمنطقة “المنيا”، مضيفين أن إطلاق النار وقع في منطقة “المدق” قرب دير “الأنبا صموئيل بمغاغة”.
وانتقلت المصالح الأمنية المصرية إلى مسرح الجريمة، وباشرت تطويق المنطقة، وتمشيط الطريق الصحراوي للبحث عن المهاجمين الذين استخدموا بنادق آلية في الهجوم، فيما هرعت سيارات الإسعاف لنقل المصابين. وذكر أطباء مصريون أن المستشفى استقبل عددا من الجرحى في الحادث تنوعت إصاباتهم بين الخفيفة والحرجة، مؤكدين أنهم مصابون بشظايا وجروح.
وسارع عبد الفتاح السيسي، الرئيس المصري، إلى عقد اجتماع مجلس أمني مُصغر لبحث تداعيات الحادث، ومتابعة الموقف الأمني، كما وجه كبار المسؤولين لاتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لرعاية المصابين، حسب وكالة الأنباء الرسمية. ويأتي الهجوم الدموي، بعد شهر ونصف الشهر على اعتداءات ضد كنيستين قبطيتين أوقعت 45 قتيلا وتبناها تنظيم “داعش”، علما أن التنظيم الإرهابي ظل يهدد الأقباط الذين يشكلون أكبر طائفة مسيحية وأقدمها في الشرق الأوسط.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق