fbpx
حوادث

كلاب وسيوف ورصاص في مواجهات مع الأمن

الشرطة قتلت أربعة كلاب وأوقفت ستة من أفراد العصابة

شهد حي الفروكي بسلا مواجهات دامية بالرصاص بين أفراد عصابة وعناصر قوات البحث والتدخلات والشرطة القضائية، انتهت بإطلاق نار وقتل أربعة كلاب، حرضهم العقل المدبر للعصابة المبحوث عنه من أجل اختطاف واحتجاز واغتصاب معاقة والسرقات الموصوفة.

وكشفت مصادر عليمة أن عناصر الأمن داهمت المبحوث عنه الملقب ب”الركاني” والمعروف بسوابقه، بعد توصلها بمعلومات تفيد بأنه يوجد رفقة خمسة من شركائه ضمنهم فتاتان قضوا ليلة حمراء، وأثناء طرق الباب عليهم رفض العقل المدبر فتحه وبعدها حرض كلابه عليها، ما دفع بالعناصر الأمنية إلى إطلاق النار من أسلحتها الوظيفية، انتهت بقتل الكلاب، وبعدها تسلق المبحوث عنه أسطح منازل جيرانه ولاذ بالفرار وطاردته العناصر الأمنية نفسها إلى أن وصل إلى حي الرحمة، وبعدها أحكمت قبضتها عليه، كما أوقفت شركائه الخمسة.

واستنادا إلى المصادر ذاتها قام شركاء الموقوف بمحاولة تحرير المبحوث عنه من قبل الشرطة القضائية، بتسهيل عملية فراره عبر أسطح منازل أسرته وعرقلوا عمل ضباط الأمن، ونقلتهم الضابطة القضائية إلى مقر القسم القضائي التاسع بفرقة الشرطة القضائية للأمن الإقليمي بالمدينة.

وبحسب المصادر نفسها حجزت الضابطة القضائية سيوفا وسواطير ومخدرات كانت بحوزة الموقوفين ضمنهم المبحوث عنه الذي حاول إيذاء عناصر الأمن، كما ربطت الضابطة القضائية الاتصال بمصلحة الطب البيطري التابعة لمجلس المدينة للتخلص من الكلاب المقتولة بالرصاص.

وعلمت “الصباح” أن النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالرباط، أمرت الشرطة القضائية بالتحقيق مع الموقوفين بتهم تكوين عصابة إجرامية والاختطاف والاحتجاز والاغتصاب والسرقات الموصوفة وتحريض حيوانات أليفة على موظفين عموميين أثناء مزاولة مهامهم والضرب والجرح وحيازة السلاح الأبيض بدون مبرر شرعي ومحاولة تسهيل فرار شخص تبحث عنه العدالة، كل حسب المنسوب إليه في النازلة.

وعلمت “الصباح” من مصادر مختلفة أن عائلة معاقة تقدمت بشكاية لدى النيابة العامة اتهمت فيها العقل المدبر للعصابة باحتجازها واغتصابها دون رضاها، وبعد إحالة الشكاية من قبل الوكيل العام للملك بالرباط، على فرقة الشرطة القضائية تحرت في الموضوع، وبعد علمها صباح أمس (الثلاثاء) أن المبحوث عنه يوجد رفقة شركائه بعد قضائهم ليلة حمراء، داهمته في الساعات الأولى بمؤازرة عناصر البحث والتدخلات.

إلى ذلك تشتبه الضابطة القضائية في قيام الملقب ب”الركاني” بسرقات تحت طائلة التهديد بالعنف، إذ كانت تصنفه عناصر الدائرة الأمنية التاسعة بحي الانبعاث وعناصر القسم القضائي التاسع ضمن الأشخاص  الخطراين بالمدينة وسجلت في حقه سوابق في المجال ذاته.

وينتظر أن يحال الموقوفون غدا (الخميس) على النيابة العامة لاستنطاقهم في الاتهامات المنسوبة إليهم، بعد الاستماع إلى جميع الضحايا.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق