fbpx
حوادث

اعتقال مقاول بسبب الخيانة

ضبط متلبسا مع خليلته المتزوجة ومقربون أغروا زوج المتهمة وموظفي المحكمة دون نتيجة

أمر وكيل الملك بابتدائية تمارة، الجمعة الماضي، بإيداع رجل أعمال شهير بالمدينة وخليلته المتزوجة، سجن الزاكي بسلا، من أجل الخيانة وتحريض متزوجة على مغادرة بيت الزوجية. وحسب مصادر “الصباح”، فإن عددا من المتابعين للملف، اعتقدوا أن الموقوف سترفع عنه الحراسة النظرية بحكم نفوذه بالمدينة، خصوصا بعد أن راجت أخبار أن مقربين منه حاولوا إغراء زوج المتهمة بمبالغ مالية مهمة من أجل التنازل عن شكايته، لكنه أصر على متابعتهما قضائيا، كما حاولوا إغراء بعض العاملين في محكمة تمارة، إلا أن النيابة العامة تعاملت بصرامة مع الملف، فأمرت بإيداعه سجن الزاكي إلى حين الشروع في محاكمته. وتعود تفاصيل القضية، عندما شك زوج يتحدر من البيضاء، في سلوكات زوجته، بسبب كثرة سفرها إلى تمارة، قبل أن يتفاجأ بمغادرتها بيت الزوجية بصفة نهائية، ودون سابق إنذار، ليتوصل بمعلومات تفيد خيانتها مع رجل أعمال معروف بتمارة، فتقدم بشكاية إلى وكيل الملك بالمدينة يتهم من خلالها زوجته وخليلها بالخيانة ومغادرة بيت الزوجية دون سبب. وأمر وكيل الملك الشرطة القضائية لتمارة بفتح بحث في النازلة، فانتقلت عناصرها رفقة الزوج إلى أحد أحياء المدينة، حيث يختلي رجل الأعمال بزوجته، فتم التربص بهما، إلى أن عاينوهما يهمان بركوب سيارة فاخرة من نوع “أودي” رباعية الدفع. وفطن رجل الأعمال إلى الكمين الذي نصبته له الشرطة، ففر من سيارته تاركا خليلته وحيدة، ليطارده أمنيون، تمكنوا من اعتقاله ونقله رفقة خليلته المتزوجة إلى مقر الشرطة القضائية بتمارة. وأمرت النيابة العامة بوضع المتهمين تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث، اعترف خلاله رجل الأعمال وخليلته المتزوجة، بوجود علاقة مشبوهة بينهما، مشيرين إلى أنهما تعرفا على بعضهما منذ فترة، ومارسا الجنس في مناسبات عديدة بشقة بتمارة، قبل أن يختلفا في مسألة بينهما، إذ في الوقت الذي نفى فيه المتهم إغراء خليلته بمغادرة بيت الزوجية، تمسكت الأخيرة بأنها نفذت ذلك بتحريض منه. وأكدت المصادر أن سكان تمارة تابعوا باهتمام ما سيفسر عنه تعميق البحث مع المتهمين، خصوصا أنهم اعتقدوا أن رجل الأعمال سيغادر السجن بسبب نفوذه الكبير بالمدينة، قبل أن تنتشر أخبار إحالته على النيابة العامة في حالة اعتقال، والتي أمرت بإيداعه سجن الزاكي بسلا، وبالتالي تطبيق القانون على الجميع حتى لو كانت شخصيات نافذة بالمنطقة.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق