fbpx
الصباح الفني

مسرح الرباط يكلف أزيد من مليار درهم

تم التوقيع، أخيرا، على اتفاقية إنجاز مشروع مسرح كبير بمدينة الرباط، تفوق ميزانيته مليار درهم، وذلك بهدف جعل العاصمة الإدارية للمملكة واحدة من كبريات العواصم الثقافية العالمية.
ويقع المسرح في الضفة اليسرى لنهر أبي رقراق على مساحة إجمالية تبلغ 47 ألف متر مربع، تشمل قاعة كبرى للعروض تبلغ طاقتها الاستيعابية 2050 مقعدا وتقدم لروادها مجموعة من الخدمات السمعية البصرية المتطورة ومهيأة لاستقبال مختلف العروض الفنية بما فيها الأوبرا والعروض الموسيقية والسينمائية، إضافة إلى قاعة ثانوية للعروض بطاقة استيعابية تصل إلى 520 مقعدا، وفضاء مسرحي كبير بالهواء الطلق يتسع ل7000 متفرج، ثم “استوديو” للتداريب و”البروفات”.
وسيتوسط المسرح معالم تاريخية بعضها يعود إلى القرن الثاني عشر الميلادي كشالة والأوداية وصومعة حسان، وقد وقع الاختيار على مكتب المهندسة زاها حديد لإنجاز هندسة المشروع الضخم الذي من المتوقع أن تنتهي أشغاله في غضون 56 شهرا، حسب ما ينص عليه العقد الموقع بين وكالة تهيئة نهر أبي رقراق والمكتب الهندسي المشرف على تنفيذ المشروع. ويأتي بناء المسرح، الذي يمول من الميزانية العامة للدولة والمديرية العامة للجماعات المحلية وصندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، لينضاف إلى مجموعة المنشآت الثقافية الموجودة في الرباط، ولسد النقص الحاصل في هذا المجال، حسب ما صرح به المغاري الصاقل، مدير وكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق، الذي أضاف أن المسرح سيضاهي من حيث الحجم والمرافق والنمط المعماري منشآت ثقافية ذات شهرة عالمية.
يذكر أن زاها حديد، المهندسة الرئيسية للمشروع، (عراقية الأصل بريطانية الجنسية)، تعتبر واحدة من أكبر المهندسين المعماريين العالميين، إذ كانت المشرفة على إنجاز مركز الفن المعاصر “روزنثال” في سينسيناتي بالولايات المتحدة الأمريكية ونادي “بيك” في هونغ كونغ وأوبرا “غوانجو” في الصين ومتحف الفن المعاصر في روما. كما سبق لها أن حصلت سنة 2004 على جائزة “بريتزكير” للهندسة، والتي تعتبر بمثابة جائزة نوبل في المجال، وصنفتها مجلة “فوربس” سنة 2008، في الصف 69 ضمن أكبر مائة سيدة ذات نفوذ في العالم.
نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى