الرياضة

الوداد في القمة

تعادل الأهلي مع زناكو الزامبي يمنح الفريق الأحمر صدارة المجموعة الثالثة

اعتلى الوداد صدارة مجموعته الإفريقية، بعد تعادل الأهلي المصري وزناكو الزامبي دون أهداف أول أمس (السبت)، وفوزه الجمعة الماضي على القطن الكامروني بهدفين لصفر بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء ضمن الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة لعصبة الأبطال.

ويتوفر الوداد على ثلاث نقاط، مقابل نقطة لكل من الأهلي وزناكو، الذي سيواجه الفريق الأحمر في 23 أو 24 ماي الجاري بزامبيا، ضمن مباريات الجولة الثانية.

ويحتل القطن الكامروني الرتبة الأخيرة دون رصيد، وسيواجه الأهلي في الجولة الثانية.

وسجل هدفي الوداد وليام جبور في الدقيقة 38، وأمين عطوشي في الدقيقة 63 من المباراة التي حضرها جمهور غفير قدر ب29 ألف متفرج.

وفرض الوداد سيطرة مطلقة على أطوار المباراة، وضغط بقوة على الفريق الكامروني، الذي اكتفى بالدفاع، فكان الحارس زهير العروبي في راحة تامة طيلة المباراة.

وكانت الجهة اليمنى مصدر خطورة الوداد، من خلال تحركات عبد اللطيف نصير ومحمد أوناجم.

وتلقى الوداد ضربة موجعة، بعد أن اضطر إسماعيل الحداد مغادرة المباراة، بعد إصابته في الركبة، ودخل مكانه أشرف بن شرقي.

وقال بيروي مينكريو، مدرب القطن، إن الوداد كان الأفضل، وإن فريقه «شاب» و»جديد».

وأوضح مينكريو»لدينا فريق شباب وجديد. لدينا أيضا بعض الغيابات، فالمدافع الأيمن لعب أول مباراة، والحارس ليس هو الحارس الأساسي، وأنا أيضا جديد بالفريق  لأني قضيت فيه فقط أربعة أشهر».

وأضاف» الوداد لعب مباراة جيدة. كان أحسن منا من الناحية البدنية والتقنية. لدينا لاعبون شباب مازالوا بصدد اكتشاف المنافسة القارية. الهدفان نتيجة أخطاء في الرقابة».

وتابع» هدفنا هو التأهل. خسرنا مباراة، وسنعمل على التعويض».

واعترف مدرب القطن الكامروني بتأثير جمهور الوداد، قائلا «الجمهور لعب دورا مهما، في الإياب سيكون لنا جمهورنا، وستكون مباراة مختلفة».

وعما إذا كان حصل على معلومات عن الوداد قبل المباراة، قال مينكريو»شاهدنا أشرطة، وكونا فكرة عن الفريق. عرفنا أن أوناجم لاعب جيد».

عبد الإله المتقي

لقطات

  يوري

تابع سيباستيان كو يوري، المدرب الأوكراني الذي فاز بثمانية ألقاب  مع الوداد، مباراة الفريق الأحمر أمام القطن الكامروني، واقفا ومتكئا على جدار إسمنتي في المدرجات المغطاة.

وتعاطف كثير من المشجعين مع حال يوري بعد نهاية المباراة، وأهداه أحدهم قنينة ماء.

  حداد

ذرف إسماعيل حداد الدموع بعد إصابته في المباراة، فرضت عليه مغادرة أرضية الميدان.

ودخل أشرف بنشرقي مكان حداد وكان أداؤه مقبولا في الجهة اليسرى من هجوم الفريق الأحمر.

وسيخضع حداد لفحوص اليوم (الاثنين) لتشخيص إصابته.

  أونداما

صفق الجمهور الودادي كثيرا للمهاجم الكونغولي فابريس أونداما، الذي قام بعمليات الإحماء رفقة بنشرقي، قبل أن يختار حسين عموتة الأخير لتعويض حداد.

  لاعبون

تابع المباراة من المدرجات رضا الهجهوج المعار إلى عجمان الإماراتي، ومحمد رضا التاكناوتي وبدر كادارين، اللذان لم يعتمد عليهما عموتة، والمهدي قرناص ومحسن مهتدي المصابين.

  شغب

أشعل بعض مشجعي الوداد شهبا اصطناعية ودخل بعضهم في مناوشات مع رجال الأمن في الجولة الثانية أثناء محاولتهم حجز لافتة عليها شعار ”الإلترا”.

  صحافة

تواصلت مشاكل وسائل الإعلام في الحصول على تشكيلة الفرق المتبارية بملعب محمد الخامس، إذ لم يتوصلوا بتشكيلة القطن الكامروني، فيما حصلوا على تشكيلة الوداد وطلب منهم نسخها بالهواتف.

  النقاش

قلل إبراهيم النقاش، الذي فقد مكانه في التشكيلة الأساسية للوداد للمباراة الثانية على التوالي لفائدة صلاح الدين السعيدي العائد بقوة، من أهمية تجديد عقده مع الوداد.

وقال النقاش” عقدي يمتد لعام آخر. علينا أن نكون دائما جاهزين ومتحملين للمسؤولية، لإرضاء المدرب والجمهور والمسيرين”.

  عموتة

برمج حسين عموتة، مدرب الوداد، تداريب لفريقه أول أمس (السبت)، رافضا منحهم راحة.

ويستعد الوداد لمباراة أولمبيك آسفي بعد غد (الأربعاء) ضمن الدورة 28 من بطولة القسم الأول.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق