الرياضة

بنهاشم: سنتحدى الغيابات أمام الوداد

مدرب أولمبيك آسفي قال إنه يتمنى التوفيق لمادي بعدما اختار المغادرة

قال محمد أمين بنهاشم، مدرب أولمبيك آسفي، إن مباراة فريقه أمام الوداد الرياضي، الأربعاء المقبل، ستكون صعبة. وتابع بنهاشم في حوار مع «الصباح الرياضي» أن كل طرف يريد تحقيق أهدافه في هذه المباراة، مضيفا أن فريقه يلعب باقي المباريات وفق الظرفية التي يعيشها، مؤكدا أن الفريق العبدي عانى غيابات كثيرة خلال الموسم الجاري. وشدد بنهاشم على أن الفريق حدد هدفا واحدا في الموسم المقبل وهو احتلال مركز بين الأربعة الأوائل، وذلك بعدما يعزز صفوفه بلاعبين يملؤون الخصاص الذي يعانيه في بعض المراكز. وفي ما يلي نص الحوار:

بداية كيف تتوقع مباراتكم أمام المتصدر الوداد؟

المباراة صعبة خصوصا للوداد الذي يريد الفوز باللقب، بالنسبة إلينا نريد إعادة الفرحة إلى جمهورنا بعد الهزيمة القاسية أمام أولمبيك خريبكة. رغم الغيابات سنتحدى ذلك علما أننا سنستعيد بعض اللاعبين مثل المهدي النملي ومختار امجيد وأمين الصبار. المباراة على العموم ستكون قوية وتلعب على الأعصاب خصوصا بالنسبة للمنافس الذي يبحث عن ضمان اللقب للتركيز على المنافسة القارية. نحن أيضا لنا أهدافنا ويلزمنا تحقيق الفوز فيها.

بعد ضمان البقاء كيف تناقشون باقي المباريات؟ 

باقي المباريات تناقش وفق الظرفية التي نعيشها. هذا الموسم عانينا غيابات كثيرة لعدة أسباب من ضمنها الإصابات والتوقيفات وبعض اللاعبين غادروا صوب المنتخب الأولمبي، كل هذه العوامل جعلتنا لا نركز على هدفنا المتمثل في بلوغ سقف 40 نقطة. صارت لدينا أهداف أخرى وهي منح الفرصة للاعبين الشباب الذين عوضوا اللاعبين الغائبين، مثلا في المباراة الأخيرة تمت المناداة على ستة لاعبين من فئة الأمل. تغيرت أهدافنا ومنحنا الفرصة لأكبر عدد من لاعبي الأمل هذه فرصة لنعرف من سيبقى في الفريق خلال الموسم لأنه لا يجب أن تتكرر أخطاء المواسم السابقة. اللائحة ستحصر مع نهاية الموسم وبالتالي يمكن أن نعرف موقع الخصاص، حينها سننتدب لاعبين على حسب الخصاص الذي يعانيه الفريق ولن يكون الانتداب عشوائيا، الفريق يعاني في بداية كل موسم ونتمنى أن تساعدنا نهاية الموسم الجاري على التوقيع على انطلاقة موسم جديد بشكل أفضل.

ألم تغامر عندما سمحت لأربعة لاعبين بالالتحاق بالمنتخب في هذه الظرفية؟

هي مغامرة ولكنها محسوبة، لأن هؤلاء اللاعبين عندما يعودون من المنتخب سيكتسبون تجربة أخرى وتصبح لديهم حوافز للعودة إلى المنتخب مرة ثانية. كذلك منحت الفرصة للاعبين آخرين. هنا يمكن التأكيد على أن لاعبا ما بذل مجهودا كبيرا ليضمن فريقه البقاء وعندما تأتيه فرصة للعب للمنتخب تحرمه منها،  كيف يمكن أن أواجهه عندما يعلم أنني كنت سببا في حرمانه من فرصة اللعب للمنتخب.

بعد ضمان البقاء هل تغيرت أهدافكم؟

الهدف كان هو ضمان البقاء بشكل مريح وفي وقت مبكر من الموسم. تحقق ذلك في الدورة 24، بعدها لعبنا باقي المباريات حسب الإمكانات المتوفرة، في المباراتين الأخيرتين سنستعيد جميع اللاعبين حينها يمكن أن نضع نتصور نهائيا بخصوص المجموعة التي سنعول عليها في الموسم المقبل.

هل يمكن أن تتحدث عن لائحة المغادرين؟

هناك عدد كبير من اللاعبين الذين انتهت عقودهم ووضعت أمامهم عروض جديدة من إدارة الفريق، إذا قبلوا تلك العروض سيبقون في الفريق وإذا لم يقبلوا أتمنى لهم حظا أوفر في فرق أخرى. هناك لاعبون انتهت عقودهم وصاروا خارج مفكرتنا مثل البرازيلي لوسيانو لأن معدل مشاركته في المباريات ضعيف جدا عكس ما كنا ننتظره منه، إضافة إلى رغبته في المغادرة.

بماذا تعلق على مغادرة المهاجم عبد الله مادي صوب اتحاد طنجة؟

بالنسبة إلى اللاعب مادي فهو اختار المغادرة بعدما قدم له الفريق عرضا هو الآخر. أتمنى له التوفيق. هناك لاعبون آخرون سيغادرون وسنكشف عن اللائحة النهائية في نهاية الموسم.

وماذا يمكن القول عن أهدافكم في الموسم المقبل؟

الهدف سيكون واضحا في الموسم المقبل وهو احتلال مركز بين الأربعة الأوائل، لأن الانتدابات التي سنقوم بها ستحدد هدفنا. التركيبة متوفرة ولكن سنعززها بلاعبين آخرين في المركز التي يعاني فيها الفريق النقص.

بماذا تعد جمهور أولمبيك آسفي؟

أعد الجمهور أننا سنبذل كل مجهودنا في الموسم المقبل لإسعاده، لأنه يستحق الفرحة، عانى الفريق خلال أربعة مواسم، لذا سنحاول تحقيق نتائج جيدة لبلوغ هدفنا المتجلي في التنافس على مركز ضمن الأربعة الأوائل.

أجرى الحوار: حسن الرفيق (آسفي)

في سطور

الاسم الكامل: محمد أمين بنهاشم

لاعب سابق للرجاء الرياضي

حاصل على دبلوم التدريب ”ألف” من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم

حاصل على شهادة التدريب من كندا

درب الرشاد البرنوصي واتحاد طنجة ووداد فاس

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق