حوادث

عيارات نارية لحجز كيلوغرام من الشيرا

اضطرت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة الوطنية بعد عصر أول أمس (الأربعاء) إلى إطلاق عيارات نارية ببرشيد لإيقاف تاجر مخدرات، بعدما حاول الفرار على متن سيارة في الحقول المجاورة، سيما أنه ظل مبحوثا عنه على المستوى الوطني في ملفات مماثلة لمدة من الزمن.

ولم تتمكن العناصر سالفة الذكر رفقة الشرطة القضائية بأمن برشيد من إيقاف المشتبه فيه الرئيسي ومرافقه، إلا بعدما سمع صوت اطلاق عيارات نارية، اضطرته الى الاستسلام، ما مكن من حجز كمية من المخدرات لديه، لم تتعد كيلوغراما من الشيرا و100 حبة من الأقراص المهلوسة، بالإضافة الى حجز السيارة الخفيفة التي كان يقودها رفقة شريك له.

واستنادا الى معطيات حصلت عليها “الصباح”، فان عناصر الفرقة الوطنية وجدت نفسها أمام تاجر مخدرات ظل لسنوات مبحوثا عنه، وحاول الفرار، ما دفعها الى مطاردته وتوقيف حركة السير والمرور بالطريق الوطنية رقم 9، الرابطة بين البيضاء ومراكش عبر الدروة.

وجاءت عملية العناصر الأمنية بعد عصر أول أمس (الأربعاء) غير بعيدة عن عملية مماثلة قامت بها عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بسرية برشيد بداية الأسبوع الجاري، وتمكنت من القاء القبض على مجموعة من المشتبه فيهم في الاتجار في المخدرات والأقراص المهلوسة وقضايا أخرى، وتمكنت عناصر الدرك بالحدود الجغرافية مع برشيد وعلى الشريط الذي كان مسرحا لإطلاق عيارات نارية لحجز كيلوغرام من الشيرا، (تمكنت ) من إلقاء القبض على مشتبه فيهم مبحوث عنهم في قضايا مختلفة، منها الاتجار في المخدرات.

سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق