الرياضة

غضب بأيت ملول

يعيش اتحاد أيت ملول بقيادة المدرب عبد الواحد أبو الفرج حالة احتقان، بعدما تعرض لهزيمته العاشرة هذا الموسم أمام سريع واد زم، أدخلته في حسابات أسفل الترتيب.

وتراجع أداء الفريق الملولي بشكل كبير، في مرحلة الإياب، وزاد الوضع تأزما بعد رحيل المدرب عبد الإله صابر.

وتفسر فعاليات الفريق أسباب الوضع الحالي بغياب مدرب يمتلك تجربة في الدورات الأخيرة، فالمعد البدني منير مزياني هو المشرف على الحصص التدريبية، التي أصبحت تعرف نوعا من الفوضى، رغم وجود المدرب عبد الواحد أبو الفرج، بالإضافة إلى الاستغناء عن المدرب المساعد رشيد مديوني الذي استطاع الموسم الماضي انقاذ الفريق من النزول في الدورات الأخيرة، وكذا كثرة الإصابات التي يتعرض لها اللاعبون.

وأرجع بعض اللاعبين سبب النتائج السلبية إلى الأزمة المالية التي عاشها الفريق طيلة الموسم.

ومازال اللاعبون ينتظرون صرف مستحقاتهم العالقة في ذمة الفريق من الموسم الماضي، المرتبطة بمنح المباريات.

ويغيب عن المباراة المقبلة أمام اتحاد تمارة بالملعب البلدي بإنزكان حفيظ أوزيد هداف الفريق وحميد بوخريص بسبب الإصابة، وجمال لعبيدي وعماد نعينعة وإدريس عبدي ورشيد أيت حمو بسبب الإنذارات.

ويحتل الفريق الملولي الرتبة قبل الأخيرة، ب 30 نقطة.

عبد الجليل الشاهي (أكادير) 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق