fbpx
الأولى

روائح “بخور” العدل والإحسان في تصعيد احتجاجي بـ”سامير”

التحالف الأموي والياسيني يفشل في فرض أجندته الخارجية وتعطيل عجلة الإنتاج في وحدات “بترول المغرب”

فاحت رائحة بخور العدل والإحسان، يومي الجمعة والسبت الماضيين، من تصعيد احتجاجي أمام بوابة شركة سامير بالمحمدية تداعى إليه بعض شباب 20 فبراير ومناضلون من الحزب الاشتراكي الموحد وحزب المؤتمر الوطني وآخرون خلعوا عنهم “فيستة” العمل النقابي وارتدوا قبعات بألوان مختلفة لفرض أجندة سياسية تضمر شعارات مثل “ارحل” التي أضحت أكثر من الهم على


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى