أخبار الصباح

أخبار الصباح

> حسابات

قرر مجلس مدينة البيضاء إغلاق 25 حسابا خاصا لمشاريع بعضها فتح منذ سنوات طويلة. ووضع مكتب المجلس في جدول أعمال دورة ماي التي انطلقت، أمس (الأربعاء)، نقطة تتعلق بحسابات خاصة لعدد كبير من المشاريع، خاصة ما يتعلق بإيواء دور الصفيح، مثل مشروع الحسن الثاني، علما أن المبالغ المالية لهذه الحسابات تبقى سرية.

> “مول الشكارة”

أحالت الشرطة القضائية التابعة للحي الحسني بالبيضاء، أمس (الأربعاء)، على وكيل الملك لدى محكمة عين السبع، «البودكاست» (م. ب)، الملقب بـ «مول الشكارة». وأوقف المتهم بناء على شكاية تشهير رفعتها ضده امرأة من أكادير، وأخرى تتعلق بالضرب والجرح. ويعد «مول الشكارة» ثاني «بودكاست» في «يوتوب» يحال على المحكمة في حالة اعتقال، بعد «مول الكاسكيطة».

> أمن

أسفرت أبحاث المديرية العامة للأمن الوطني، عن إصدار عقوبات تأديبية في حق ثلاثة مسؤولين أمنيين بميناء البيضاء، لثبوت مخالفتهم للضوابط الإدارية. وأفادت مصادر «الصباح» أن الأمر له علاقة بتوزيع هبة أمير خليجي قدرها 100 مليون، خارج الضوابط. وأنزلت المديرية عقوبة الإنذار في حق مسؤول أمني يعمل بشرطة الحدود بالميناء ذاته، كما وجهت رسالتي إنذار إلى رئيسيه المباشرين بالمركز الحدودي ذاته.

> حيكر

أحس عبد الصمد حيكر، النائب الأول لعمدة البيضاء، بحرج كبير، صباح أمس (الأربعاء)، حين أعلن مجلس المدينة تأجيله النقاط المتعلقة بتفويت بقعة أرضية جماعية توجد بحي الوازيس الراقي بالمعاريف إلى مصحة خاصة وصرف النظر عن اتفاقية الشراكة معها. ورغم التأجيل، انتهز عدد من المتدخلين الفرصة للتنبيه إلى خطورة التصرف في العقارات الجماعية على نحو غير واضح، وإطلاق اليد فيها عن طريق التفويت للخواص.

> البيضاء

اتهم عبد الجليل أبا زيد، رئيس لجنة التعاون والشراكة والعلاقات العامة والخارجية، بمجلس مدينة البيضاء، مسؤولا بالمكتب المسير، باحتكار أشغال اللجان والتحكم في الحضور ومضامين المذكرات. وأكد أبا زيد أن اللجنة، التي كان مقررا انعقادها صباح الجمعة الماضي، تأجلت لغياب النصاب القانوني، وسجل محضرا بذلك، قبل انسحابه من القاعة، ليفاجأ، بعد ساعة، أن اللجنة التأمت في غيابه وبرئاسة نائب للعمدة مرر عددا من المقررات ومشاريع الشراكات في علم أعضائها، مطالبا رئيس الجماعة بفتح تحقيق.

> مروحية

تستعد إدارة المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالبيضاء، لتجهيز المستشفى بفضاء لهبوط المروحيات، في سياق بلوغ المعايير الدولية المعمول بها في تصنيف الفضاءات العلاجية، إذ بلغت أشغال البناء المراحل النهائية، لغاية استقبال الحالات الصحية الحرجة، التي يتم نقلها من مناطق بعيدة جوا خلال الفترة المقبلة، علما أن وزارة الصحة تراهن على تنويع وسائل النقل والإسعاف، بهدف تقريب العلاج من قاطني المناطق النائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق