fbpx
مجتمع

150 ألف موظف جماعي يضربون ثلاثة أيام

استمر الاحتقان السائد داخل الجماعات المحلية، ويواصل موظفو الجماعات المحلية برنامجهم النضالي الذي سطروه منذ شهر يوليوز الماضي، إذ يخوض 150 ألف موظف، منذ الثلاثاء الماضي إلى غاية أمس (الخميس) إضرابا وطنيا دعت إليه المنظمة الديمقراطية للجماعات المحلية (المنظمة الديمقراطية للشغل) والنقابة المستقلة للجماعات المحلية (اتحاد النقابات المستقلة).
ويأتي هذا الإضراب في إطار برنامج تصعيدي انخرطت فيه الهيأتان احتجاجا “على استمرار وزارة الداخلية في إغلاقها باب الحوار


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى