fbpx
حوادث

مشاجرات واعتداءات بالأسلحة البيضاء بآسفي سببها “الترمضينة”

إصابة عشرات الأشخاص بجروح بسبب نزاعات حول أمور بسيطة

تخلف المشاجرات والاشتباكات التي  تقع يوميا بمختلف شوارع مدينة آسفي والمناطق المجاورة لها، منذ حلول شهر رمضان، العديد من الجرحى والمصابين الذين يلجون المستشفى، في حين تكون وجهة الجناة مقرات المصالح الأمنية ورحلة مع «سين جيم»، والتي قد تنتهي به وراء  القضبان، حيث سرعان ما يُعبر الجناة عن ندمهم بعد اقتراف جرائمهم، حين لا ينفع الندم.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى