fbpx
الرياضة

حليوات: أريد الفوز بلقب مع النادي المكناسي

قال إنه سعيد بانضمامه إلى الفريق وإن الأخير قادر على لعب الأدوار الطلائعية هذا الموسم

تمنى اللاعب عادل حليوات، الملتحق أخيرا بالنادي المكناسي لكرة القدم، أن يكون عند حسن ظن مكونات الفريق الذي تنتظر منه الكثير، على حد تعبيره. ووصف حليوات في حوار أجراه معه «الصباح الرياضي» بعد توقيعه، تجربته السابقة مع فريقي شباب المسيرة وأولمبيك آسفي بالناجحة، وأكد أن بمقدور فريقه الجديد مقارعة الأندية القوية، ومنافستها على لعب الأدوار

الطلائعية. ووصف حليوات الأجواء في تداريب النادي المكناسي بالملائمة، مبرزا الدور الكبير الذي يلعبه الطاقم التقني للفريق، بقيادة المدرب عبد الرحيم طالب، في خلق روح الانسجام والتعاون والتآخي وإذكاء روح المنافسة بين اللاعبين.  وفي ما يلي نص الحوار :

ما هو شعورك بعد الانضمام إلى النادي المكناسي ؟
أنا سعيد بالتوقيع للنادي المكناسي لموسمين، اعتبارا لمكانة وسمعة الفريق، وبالنظر كذلك إلى توفره على جمهور كبير  ومتحمس. أتمنى أن أكون عند حسن ظن مكونات النادي المكناسي، التي تنتظر مني الشيء الكثير.

كيف تقيم تجاربك السابقة مع شباب المسيرة و أولمبيك آسفي ؟
كانت ناجحة، إذ قضيت مواسم رائعة رفقتهما. وكل تجربة لها خصوصياتها، ففريق المسيرة بدأت فيه مساري وبرزت فيه، وأولمبيك آسفي منحني الفرصة لخوض تجربة مختلفة.

ألا تخاف من تأثير التحاقك المتأخر بتداريب «الكوديم» على عطائك؟  
لا أعتقد ذلك، مادمت شرعت في الاستعداد لمنافسات الموسم المقبل في وقت مبكر. وأظن أنه مع المواظبة على التداريب وخوض المباريات سأتمكن من استرجاع لياقتي البدنية، وسأكون جاهزا بحول الله، خصوصا أن البطولة ستتوقف شهرا، وهذا عامل إيجابي بالنسبة إلى كل الأندية.

هل بإمكان النادي المكناسي مجاراة إيقاع دوري الموسم المقبل ؟
مع تعاقد النادي مع عبد الرحيم طالب، ومع انتداب العديد من اللاعبين، أظن أنه بمقدور الفريق مقارعة الأندية القوية، ومنافستها على لعب الأدوار الطلائعية، وبالتالي احتلال مراكز متقدمة في سلم الترتيب.

كيف تصف أجواء بالفريق ؟
ملائمة، وهذا ما يساعد اللاعبين على المزيد من التركيز والانضباط. وهنا لا بد من الإشارة إلى الدور الكبير الذي يلعبه الطاقم التقني للفريق، في خلق روح الانسجام والتعاون والتآخي وإذكاء روح المنافسة بين اللاعبين.

هي تطلعاتك المستقبلية ؟
رغبتي كبيرة في الظهور بوجه مشرف مع ”الكوديم”، وأن تكون محطة مكناس مناسبة لتتويج مساري بلقب ما.

أجرى الـحوار :خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى