fbpx
مجتمع

أسرة مريضة طردها مركز صحي تلجأ للقضاء

عزمت أسرة مريضة فارقت الحياة بعد أن طردها المركز الصحي «نور» ببوسكورة بالدار البيضاء، وأعادها إلى بيتها بسيارة إسعاف، بحسب ما جاء على لسان شقيق الضحية، وضع شكاية لدى وكيل جلالة الملك لدى المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء.
وقال شقيق الضحية «رقية» في حديثه مع «الصباح» إن قرار الأسرة جاء بعد فشل المساعي الحبية المتخذة مع المركز قصد «الكف عن أفعالهم المشينة»، مضيفا أن الأسرة طالبت بفتح تحقيق حول وفاة شقيقته بسبب طردها من المركز الصحي، وإجراء بحث دقيق وعميق للوصول إلى الحقيقة.  
وأشار المتحدث إلى أن المركز الطبي طرد شقيقته بدعوى أن أسرتها تأخرت عن دفع المستحقات المالية، بسبب تأخر شركة التأمين في تمكينهم من شهادة تحمل مصاريف العلاج، مضيفا أنهم فوجئوا بسيارة إسعاف تحضر إلى المنزل وترمي المريضة أمام شقتها، وهي تصارع الموت، ثم لاذت بالفرار.
وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن المركز هدد العائلة بأنه لن يواصل علاج المريضة دون أن تدفع المقابل، منذرا، حسب ما صرحت به الأسرة، بضرورة التصرف ودفع مستحقات علاج شهر كامل.
واسترسل شقيق الضحية قائلا:» بعد مرور أربعة أشهر من العلاج، كانت إدارة المركز تتقاضى فيها  40 ألف درهم للشهر


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى