fbpx
اذاعة وتلفزيون

نادية… صوت مغربي بـ”فيسبوك”

انتشر ، أخيرا، على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لامرأة مغربية في الخمسينات من عمرها وهي تؤدي بصوت رائع أغاني لأم كلثوم وفيروز.

وذاع صوت المرأة واسمها «نادية» خاصة أن الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبروا عن إعجابهم بصوتها وحسرتهم على ضياع موهبة مثلها لم تسعفها الظروف لتعلن عن نفسها منذ شبابها.

وكشفت نادية، التي تقيم في البيضاء، في تصريحات إعلامية أنها تطمح إلى الشهرة، بعدما لم يحالفها الحظ خلال مشاركتها في برنامج “سباق المدن” خلال الثمانينات، وأكدت عشقها لصوت الفنانة المغربية نعيمة سميح، فضلاً عن أم كلثوم وأسمهان وعبد الحليم حافظ.

وأعاد حالة نادية إلى الأذهان الطريقة التي اشتهرت بها المطربة سعاد حسن، خلال الفترة الأخيرة، بعد أن اكتشف رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوتها صدفة، وتداولوا فيديوهاتها على أوسع نطاق ما جعل العديد من المحطات الإذاعية بل والتلفزيونية تتسابق لاستضافتها بعد سنوات طويلة من التجاهل.

وتمحورت جل التعليقات التي تذيلت فيديوهات نادية حول اعتبارها نموذجا للأصوات المغربية التي ضاعت بسبب الإهمال والتجاهل، وكيف أن الكثير من أنصاف المواهب هم الذين تمكنوا من إيجاد موطئ قدم في المشهد الفني، في الوقت الذي تعاني فيه الأصوات الحقيقية الحصار في غياب تكافؤ الفرص.

ع.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى