fbpx
الرياضة

تطورات خطيرة في قضية التلاعب

الجامعة تفتح تحقيقا ولقجع للسنوسي: لا يمكن التساهل في هذا النوع من الملفات

شهدت قضية محاولة إغراء لاعبي شباب المحمدية لكرة القدم بأموال مقابل التلاعب في نتائج بعض المباريات، تطورات كبيرة، بعدما قام المكتب المسير بسلك السبل القانونية من أجل تقديم المتورطين أمام القضاء.

وحضرت المصالح الأمنية تداريب الفريق صباح أول أمس (الأربعاء)، من اجل الاستماع إلى اللاعبين الذين حاول دولي سابق وعضو سابق بالطاقم التقني إغراءهم بأموال مقابل التلاعب في المباريات.

وقال جمال السنوسي، رئيس العصبة الوطنية لكرة القدم هواة، إن العصبة تحيي اللاعبين الذين فضحوا الواقعة، كما تحيي مكتب شباب المحمدية على اتباعه المساطر القانونية.

وأضاف السنوسي في اتصال هاتفي أجرته معه ”الصباح” أن ”الجامعة والعصبة ستفتحان تحقيقا في الموضوع، فالرئيس فوزي لقجع يشدد كثيرا على  الضرب بيد من حديد على المتلاعبين”.

وأوضح السنوسي ”رئيس الجامعة أعطى تعليماته بعدم التساهل في هذا النوع في هذا النوع من الملفات. وهذا طبعا هو موقف العصبة الوطنية، لهذا أهيب بمسؤولي الأندية وأعضاء المكتب المديري للعصبة بأن يتجنبوا الدخول في متاهات قد تضر بسمعتهم وسمعة الكرة الوطنية، التي علينا جميعا أن نساير ما تعرفه من تطور على جميع المستويات”.      وبعث مكتب شباب المحمدية شكاية إلى إدارة مؤسسة عسكرية يشتغل المدرب في سلكها، فعملت على استدعائه، من أجل الاستماع إليه على عجل.

وصرح المنخرط يونس بازي أن القضية كارثية بكل المقاييس، مؤكدا أن الأولوية الآن هي جعل اللاعبين أكثر تركيزا على المباريات المقبلة.

وأضاف أن القضاء سيأخذ مجراه الطبيعي، مضيفا أن الرئيس هشام أيت منا أكد لكل مكونات المكتب أنه لن يتنازل عن حق شباب المحمدية، وأنه سيعمل على إرجاع كل النقط التي فقدها الفريق نتيجة تلاعبات.

وزاد بازي أنه بلغ إلى علم أعضاء المكتب أن المتهم اعترف بأنه قام بالأفعال المنسوبة إليه، وبرر ذلك بأنها إغراءات مالية قدمت إليه.

وتفجرت قضية التلاعب، عندما وضع هشام أيت منا، رئيس شباب المحمدية لكرة القدم، بمعية مجموعة من لاعبي النادي كمينا أدى إلى الإيقاع بلاعب دولي سابق كان ضمن الطاقم التقني للفريق.

وحاول المتهم التوسط بين اللاعبين والفريق المنافس من أجل التلاعب في المباراة، لكن اللاعبين أبلغوا رئيسهم، الذي اتفق معهم على وضع كمين للمعني بالأمر.

عبد الإله المتقي وكمال الشمسي (المحمدية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق