fbpx
حوادث

زفاف ينتهي في المستعجلات

كاميرات صيدلية ساعدت أمن تيفلت في كشف هويات متهمين بتبادل الضرب والجرح

 

أحالت الفرقة المحلية للشرطة القضائية بمفوضية أمن تيفلت، الثلاثاء الماضي، على وكيل الملك، أربعة موقوفين بتهم تبادل الضرب والجرح الخطيرين والسكر العلني البين وحيازة السلاح بدون مبرر قانوني وإحداث الضوضاء في الشارع العام، وتقرر وضع اثنين منهم رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالمدينة، بعدما أفسدوا حفل زفاف انتهى بإصابة شخصين بجروح خطيرة ونقلهما إلى قسم المستعجلات بالمستشفى المحلي بالمدينة.

وفي تفاصيل القضية أشعرت الضابطة القضائية بمواجهات عنيفة استخدمت فيها الأسلحة البيضاء بحي النهضة المعروف ب»العيسي» الذي كان يحتضن حفل الزفاف، وأثناء وصول عناصر أمن الديمومة، أوقفت العقل المدبر للمواجهات الملقب ب»الكزاوي» وشريكه، فيما استدعت سيارات إسعاف التي نقلت المصابين إلى قسم المستجلات بالمستشفى المحلي بالمدينة.

واستنادا إلى المصدر ذاته لاذ «الكزاوي» بالفرار من حفل الزفاف وساعدت كاميرات مثبتة بصيدلة بحي النهضة في تحديد هويته رفقة شريكه، وعلى الساعة السابعة صباحا داهمتهما الضابطة القضائية بمنزليهما، بعدما كانا مخمورين، ونقلتهما إلى مقر المفوضية، وبعد صحوهما من تأثير الكحول أمر نائب وكيل الملك المداوم بوضعهما رهن الحراسة النظرية، وبالانتقال إلى قسم المستعجلات للاستماع إلى المصابين، وبعدما تماثلا نسبيا للشفاء، استمعت إليهما الضابطة القضائية، وتبين أنهما تورطا بدورهما في تبادل الضرب والجرح والسكر العلني البين مع الموقوفين، وأحيلا بدورهما على وكيل الملك، في الوقت الذين أدليا به بشهادات طبية تؤكد وجود عجز بدني وإصابتهما بجروح خطيرة في أطراف مختلفة من جسدهما. وأظهرت التحقيقات أن المتابعين الأربعة كانوا غير مدعوين إلى حفل الزفاف بالمدينة، وقاموا بتناول الكحول والمواد المخدرة والتوجه إلى الحفل دون التوفر على دعوات رسمية، واحتسو الخمر، وأن أحد المتورطين وجه عبارات نابية إلى خصمه بعبارة « تحرك ولا نطير لدين أمك وذنك» فاندلعت المواجهات التي استعملت فيها السيوف والسكاكين والحجارة.

والمثير في الملف أن النزاع بين المتابعين نشب مع قرب انتهاء حفل الزفاف على الساعة الخامسة والنصف صباحا، وبعدها غادر المدعوون خيمة الحفل تزامنا مع وصول سيارات الإسعاف إلى حي النهضة، كما خلقت المواجهات حالة من الرعب والخوف في صفوف النسوة اللائي كن يحملن معهن مجوهرات وقفاطين باهظة الثمن.   وينتظر أن تشرع هيأة قضايا الجنحي التلبسي في محاكمة المتابعين الأربعة، اليوم (الجمعة)، بتهم تتعلق بالضرب والجرح الخطيرين وتبادل العنف والسكر العلني البين وحيازة السلاح الأبيض بدون مبرر شرعي وإحداث الضوضاء في الشارع العام، كل حسب المنسوب إليه، فيما يستمر البحث عن آخرين يشتبه في صلتهم بأحداث العنف الذي شهدها الحفل.

عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى