fbpx
الصباح TV

فيديو .. هل انهار العدالة والتنمية ؟ على “فرانس 24”

تعليق واحد

  1. متبعة
    أولا عن أي انهيار تتكلمون
    عن انهيار الأحزاب
    أو انهيار الشعب من رؤية التجاذبات
    أو انحسار طموح المصالح
    وعن أي تحكم تتكلمون
    عن تحكم في مصر شعب
    أو التحكم في الأحزاب
    أن كان التحكم في حسم الأمور
    هدا المطلوب
    أم التحكم في المؤسسات
    وشخصنته هدا مرفوض
    أما السيد سعد الدين العثماني شخصية قوية
    لانها ساعدت في فك البلوكات
    وتقديم المصلحة العامة على الخاصة
    حزب العدالة و التنمية حزب قوي و وطني
    لا تنشرها فتنة ذبح الحزب أو غير دلك
    الديمقراطية المشي بالبلاد إلى الأمام
    ومواكبة المرحلة القادمة
    من تحديات
    وتعقبات الأصدقاء و الأعداء
    ونحن نريد هده الحكومة
    لا طمعا في الكراسي أو غيرها
    نريد حقوقنا التي تحكم فيها الشأن المحلي
    غضبا و أجراها
    هدا هو التحكم الحقيقي
    والدين يستغلون الوزارات لطمس الضعيف
    وبسط النفود
    وحرم الناس من العمل لتهجيجهم
    أو ترحيلهم غضبا
    والتصويت عليكم في الهاتف
    ومتابعة عائلاتهم وإدخال للسجن
    والبغض من كل هذا السيطرة و التحكم
    وان تحكم ومراقبتها فالدنيا
    رب السماوات يحاكم
    وكيف قتلتمونا يقاتل الله
    الأحزاب قوية بمؤسسات
    والمواطن قوي ومؤمن بوجود رب العالمين
    هو وكلنا في الدنيا و الاخرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى