fbpx
مجتمع

مدينة الزهور تحت رحمة الأزبال

تذمر السكان من أكوام القمامات والروائح الكريهة

تعيش المحمدية هذه الأيام على وقع الاستياء من خدمات شركة التدبير المفوض للنظافة، إذ أن الأزبال أصبحت المشكل الأكثر حدة فيها، فتوحدت معاناة السكان في أحياء العالية والرشيدية والحسنية والشباب والمسيرة وغيرها. ولم تعد الحاويات البلاستيكية قادرة على استيعاب كميات الأزبال المتراكمة. وفي أماكن أخرى قام المواطنون بتجميع الأزبال وإحراقها للقضاء على الروائح الكريهة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى