fbpx
حوادث

اعتقال “بيدوفيل” اغتصب طفلة بسلا

Police 2017 bziouat21اهتزت سلا، من جديد، على فاجعة اغتصاب طفلة عمرها خمس سنوات من قبل «بيدوفيل» بالمدينة يبلغ من العمر 56 سنة، وأحالته فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الإقليمية، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، الأـربعاء الماضي. وبعد استنطاقه قرر عرضه على قاضي التحقيق لدى الغرفة الرابعة لمواصلة البحث معه في تهمة التغرير بطفلة وهتك عرضها.

وأورد مصدر مطلع على سير الملف أن النيابة العامة أمرت باعتقال المشتبه في هتكه عرض الطفلة عن طريق التغرير بها، واستمعت الضابطة القضائية ساعات إلى والدة الضحية، واستمعت إلى الطفلة التي تحدثت بعفوية عن التغرير بها من قبل «البيدوفيل» بإيهامها بشراء حلويات ولعب.

وحسب المصدر ذاته، فإن والدة الطفلة أوضحت أن ابنتها كشفت لها عن وقائع مثيرة في التغرير بها من قبل الجاني وبهتك عرضها، مؤكدة أنه ليست لها عداوة معه أو ترغب في تصفية حسابات، وأنها أرادت إيصال صوتها إلى القضاء والأمن لاتخاذ الإجراءات الزجرية في حقه حتى يصبح عبرة لكل من سولت له نفسه العبث بكرامة الأطفال والتغرير بهم.

وحسب ما استقتها «الصباح» من معطيات في النازلة اقتنع المحققون بوجود شبهات قوية في الاتهامات المنسوبة إلى المشتبه فيه، خصوصا حينما تحدثت الطفلة ببراءة عن وصف مشاهد خليعة أثناء ممارسة الجنس عليها.

والمثير أن التحريات التي باشرتها الضابطة القضائية بعد تنقيط اسم الموقوف، أظهرت أن له سوابق في الاعتداء على القاصرين، ويواجه عقوبات مشددة في حال اقتناع هيأة الحكم بوجود أدلة كافية على ارتكابه الأفعال المنسوبة إليه من جديد.

وتتزامن الفضيحة الجديدة مع استنطاق قاضي التحقيق ذاته بالغرفة الرابعة لفرنسي يتابع في فضيحة مشابهة في التغرير بقاصرين وهتك عرضهم، أودع الأسبوع الماضي السجن رفقة شريكه المغربي الذي كان يستدرج الضحايا إلى منزل بحي سعيد حجي، وكان الأجنبي يمارس الجنس عليهم، وحجزت الضابطة القضائية قضيبا بلاستيكيا ومراهم، كما تفجرت فضيحة هتك أستاذ للتعليم الابتدائي لعرض ثلاث من تلميذاته داخل مرحاض المؤسسة التعليمية، وقرر قاضي التحقيق متابعته في حالة سراح.

عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى