fbpx
الرياضة

سقوط الإمبراطور يعيد آمال البث التلفزيوني

أعاد سقوط الكامروني عيسى حياتو في انتخابات رئاسة الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم ”كاف” أمام الملغاشي أحمد أحمد، الأمل في إعادة فتح ملف بيع حقوق بث المسابقات الإفريقية إلى شركة ”لاكاردير سبور 5” الفرنسية. واعتبر ملف بيع الحقوق من قبل ”كاف” آخر مسمار دق في نعش حياتو خصوصا في ظل الدعاوى القضائية التي رفعت ضده من قبل جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية المصري، الذي اتهمه بمخالفته قانون حماية المنافسة واستخدام منصبه في السيطرة على منح حقوق البث المتعلقة ببطولات كرة القدم بشكل مخل، وإعطائه الأفضلية للشركة الفرنسية دون طرحها للشركات الأخرى الراغبة في الحصول عليها بشكل طبيعي.

وحسب تقرير جهاز حماية المنافسة، قرر حياتو منح الشركة الفرنسية حقوق البث لمدة 12 سنة بدءًا من 2017 حتى 2028.

وما زاد من مشاكل حياتو عدم حصول أي دولة عربية على حقوق بث مباريات منتخبها (المغرب والجزائر وتونس ومصر)، خلال منافسات البطولة الإفريقية التي احتضنتها الغابون بداية السنة الجارية، إضافة إلى المطالب المالية الكبيرة والتعجيزية لمجموعة قنوات ”بي إن سبور” القطرية، باعتبارها المالكة الحصرية للحقوق في المنطقة العربية وشمال إفريقيا بعد أن اقتنتها من ”سبور5”.

وردت الكونفدرالية على حقيقة ملاحقة رئيس ”كاف” عيسى حياتو قضائيا واتهامه بالفساد، بسبب بيع حقوق بث بطولات القارة لشركة فرنسية لمدة 12 عاما.

وجاء الرد من الكونفدرالية الإفريقية قبل أسبوع من سقوط حياتو وبعد إصدار حكم بعرضه رفقة هشام العمراني على المحكمة الاقتصادية، باعتبار أن ما يتردد معلومات كاذبة في وسائل الإعلام المصرية والعالمية تدعي مثول حياتو أمام النيابة العامة في مصر. وأضاف البيان ”الكونفدرالية تسلمت خطابا من جهاز حماية المنافسة المصري، لكنه لم يحمل أي اتهام لحياتو، أو الإشارة إلى ملاحقته قضائيا. اللجنة التنفيذية قررت في 2015، بيع البطولات الإفريقية للشركة الفرنسية، بعدما رأت أن عرضها، هو الأفضل ماديا وفنيا بعد دراسة عروض أخرى”.

أ. ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى