fbpx
الرياضة

عزيز: نعيش موسما استثنائيا

azizeعميد نهضة بركان قال إنه لا يوجد ما يمنع من المنافسة على اللقب

أكد محمد عزيز، لاعب نهضة بركان، أن النتائج التي يحققها الفريق مجرد تحصيل حاصل، بعد سنوات من العمل، مشيرا إلى أن هذا الموسم استثنائي بالنظر إلى النتائج التي يسجلها في منافسات البطولة. وأضاف محمد عزيز في حوار مع «الصباح الرياضي» أن الجميع يسعى إلى تحقيق هدف سيبقى راسخا في تاريخ الفريق، ولم لا المنافسة على اللقب. وفي ما يلي نص الحوار:

  ما السر وراء تألق نهضة بركان في منافسات البطولة الوطنية؟

 كما يعرف الجميع أنه بحكم مجاورتي للفريق منذ صعوده إلى القسم الوطني الأول، فإن النتائج التي يسجلها تحصيل حاصل، بعد سنوات من العمل، وهذه السنة تحديدا استثنائية، لأن الفريق يحاول كل سنة تحقيق نتائج ترضي مكوناته، سيما أن الجميع يقدم كل ما لديه، انطلاقا من الرئيس فوزي لقجع الذي لا يبخل بأي شيء على الفريق ولاعبيه.

وأظن أن المركز الرابع الذي يوجد فيه الفريق حاليا يؤكد عمق العمل الذي يقوم به المسؤولون والإدارة التقنية واللاعبون، إضافة إلى الجمهور الذي يساند الفريق أينما حل وارتحل.

أتمنى أن يواصل الجميع عل المنوال نفسه، من أجل تحقيق نتيجة ترضي جميع مكونات الفريق.

 هل الفريق دخل في أجواء المنافسة على البطولة؟

 بطبيعة الحال، نحاول بجميع إمكانياتنا أن نحقق هذا الهدف الذي سيبقى راسخا في ذاكرة المدينة، وأعتقد أن الرتبة الرابعة تدفعنا للمنافسة على الرتب الأولى، بحكم أننا لا نبتعد عن الوداد المتصدر إلا بست نقط فقط، لكن ما نفكر فيه الآن ربح المزيد من النقط ولعب مباراة بعد أخرى للارتقاء أكثر في مقدمة الترتيب، والسرعة النهائية ستحسم في الفائز بالبطولة، وأتمنى أن نظفر باللقب.

 ألا يؤثر الملعب على أدائكم في مباريات البطولة؟

 العشب الاصطناعي تعاني بسببه الكثير من الأندية، وطموح الجامعة أن تعمل على إزاحته من منافسات البطولة الوطنية، وأن تعيد العشب الطبيعي إلى جميع الملاعب، لما له من مزايا على سلامة اللاعبين، ويمكن اللاعبين من تقديم الفرجة أيضا، كما أنه سيجنبهم الإصابات. وأظن أن الفريق البركاني تأقلم مع العشب الاصطناعي ولم يعد له يشكل عائقا، وسنخوض فوقه باقي المباريات إلى حين استبداله.

 هل أنت راض عن أدائك بالفريق؟

 أي لاعب يحاول أن يعطي كل جهده ليرتقي، ويقدم ما يطلبه منه مسؤولوه لإرضاء الجمهور وتحقيق نتائج جيدة، كما أن اللاعب مطالب بالأداء والمردودية، لذلك عليه أن يكون في مستوى تطلعات الجميع.

ومن موقعي لا يمكن أن أقول لك إنني راض عن مستواي، لكن أسعى لأقدم كل ما لدي، من أجل أداء مهمتي على أكمل وجه.

 ألا ترغب في تكرار تجربتك الناجحة مع المنتخب في «الشان»؟

 صراحة، السنة الماضية لما أتيحت لي فرصة حمل القميص الوطني، أبليت البلاء الحسن بتوفيق من الله، وسجلت أول هدف لي في مسيرتي مع المنتخب، أما في ما يخص عودتي لحمل القميص الوطني فأظن أنني رهن الإشارة ومستعد لأن أقدم الشيء الكثير، لأنني على أتم الاستعداد، علما أن المدرب يملك كامل الصلاحية للمناداة على كل من يراه مناسبا للإستراتيجية التي يعتمدها.

أجرى الحوار: صلاح الدين محسن

في سطور

الاسم الكامل: محمد عزيز

تاريخ ومكان الميلاد: 2 دجنبر 1984 بمكناس

لعب لبلدية تولال واتحاد سيدي قاسم ونهضة سطات ويوسفية برشيد

لاعب سابق للمنتخب المحلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى