fbpx
الرياضة

الـرجـاء يـسـتـسـلـم للأزمـة

بلاتشي يتنازل عن الانتدابات ويكتفي بلاعبين من الأمل وندوة لجس نبض الجمهور

يتداول الرجاويون أسماء عديدة قريبة من الانضمام إلى فريقهم قبل اختتام فترة الانتقالات الشتوية في 13 شتنبر المقبل، وفي مقدمتها ثنائي الدفاع الجديدي أحمد الدمياني، ومنير الضيفي، وظهير أولمبيك آسفي جلال الداودي، إضافة إلى البرازيلي جيفرسون، مهاجم الكوكب المراكشي، إلا أن معلومات «الصباح الرياضي» تفيد أن عبد السلام حنات، رئيس الرجاء الرياضي، والروماني إيلي بلاتشي، توصلا خلال اجتماع طارئ بمقر النادي بعد العودة من السودان، إلى اتفاق يقضي بالاعتماد على لاعبين من فئة الشباب، بعد أن سلم المدرب بدوره بالأزمة المالية التي يجتازها الرجاء.
وظهر الأمر جليا خلال الحصة التدريبية التي احتضنها مركب الوازيس عصر أمس (الاثنين)، التي شهدت حضور البويزي والشباني وطاحون وشارلي من أمل الفريق إضافة إلى عودة حسن ألاص، بعد فشل انتقاله إلى الجيش الملكي.
كما شهدت الحصة التدريبية التي جرت بدون جمهور، عودة اللاعبين المصابين هشام المحذوفي وبوشعيب المباراكي ورشيد السليماني الذي سيغيب عن مباراة أولمبيك آسفي الأحد المقبل، بسبب تحول إلى السنغال رفقة المنتخب الوطني السبت المقبل.
ووفق إفادة مصادر متطابقة، فإن الحضور المكثف لهؤلاء اللاعبين في الحصص التدريبية، مؤشر واضح على أن الرجاء أغلق باب الانتدابات، رغم أن المدرب طالب في وقت سابق بمدافع أوسط، ولاعب وسط ميدان، وقلب هجوم.
ومن المقرر أن يعرض المكتب المسير إستراتيجيته المستقبلية، خلال الندوة الصحافية التي سينظمها في الساعات القليلة المقبلة بمركبه بحي الوازيس، والتي ستعتمد أساسا على سياسة التشبيب، وإعادة بناء فريق للمستقبل القريب، وانتظار ردود أفعال مكونات الرجاء، قبل الحسم في مصيره (المكتب المسير) الأسبوع المقبل، حسب مصادر «الصباح الرياضي».
ومن المنتظر أن ترفض فعاليات الرجاء هذا المقترح، الذي جاء بحسب رأي بعض المنخرطين متأخرا، وأملته ظروف معينة، تسببت فيها أخطاء المكتب المسير، في موسم كان فيه الفريق مطالبا على الأقل بالحفاظ على مكتسباته، وتلميع صورته قاريا وجهويا، بعد غياب ستة مواسم عن الساحة الدولية.

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى