fbpx
حوادث

وفاة سجين مغربي بإسبانيا دفاعا عن براءته

بدأ إضرابا عن الطعام منذ خمسة أشهر وظل مصرا على مراجعة حكم إدانته

توفي، الأسبوع الماضي، سجين مغربي بإسبانيا بعد إضراب عن الطعام خاضه منذ ما يقرب من خمسة أشهر للدفاع عن براءته من التهم التي أدين بموجبها بست عشرة سنة سجنا.وأوضحت مصادر صحافية إسبانية أن السجين التهامي الحمداوى (41 سنة) تمت إدانته بتهمتي الاعتداء الجنسي على طفلة تبلغ من العمر ثلاث عشرة سنة، وسرقة بعض حاجياتها، وهي الوقائع التي تعود إلى سنة 2003، وفي فبراير من سنة 2009 صدر حكم في حقه عن إحدى محاكم مدينة اليكانطي.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى