حوادث

46 سنة لشبكة تهريب المخدرات بمراكش

الشرطة ضبطت لديها تسعة أطنان من المخدرات كانت تعتزم تصديرها إلى بلجيكا

قضت هيأة المحكمة على أفراد الشبكة المذكورة المكونة من 11 متهما، بعشر سنوات سجنا وغرامة 100 ألف درهم في حق كل من زعيم الشبكة والمتهم العراقي الذي يحمل الجنسية الهولندية، وبخمس سنوات سجنا وغرامة 5000 درهم في حق ثلاثة متهمين، وبثلاث سنوات حبسا وغرامة 5000 درهم في حق ثلاثة متهمين آخرين، في حين أدانت متهم واحد بسنتين حبسا وكان دفاع المتهمين تقدم بطعن في محضر الضابطة القضائية باعتباره يتضمن تصريحات مغلوطة لبعض المتهمين، إذ تم تأجيل ملف هذه القضية عدة مرات بعد مثول الأظناء أمام هيأة المحكمة في حالة اعتقال يتقدمهم المسمى مصطفى الشفول، والعراقي الذي أغمي عليه قبل نقله تحت حراسة أمنية مشددة إلى قسم مستعجلات ابن طفيل لتلقي العلاجات الضرورية.
وجاء إيقاف الشبكة المذكورة بعدما توصلت فرقة مكافحة المخدرات بمراكش بمعلومات تفيد حيازة أحد الأشخاص بحي المحاميد بكمية من المخدرات بهدف ترويجها، وبعد نصب كمين بالمنطقة تمكنت عناصر الفرقة من إيقاف المسمى ( ع .ح من مواليد 1979 ) بدون مهنة ولا سوابق قضائية وبحوزته 15 كيلوغرام من مخدر الشيرا ليتم الانتقال رفقته إلى منزله بالحي نفسه وحجز كيلوغرام من المخدرات ووضعه تحت الحراسة النظرية طبقا لتعليمات النيابة العامة لتعميق البحث معه، ليعترف بصاحب المخدرات الذي استدرج من طرف عناصر الفرقة ويتعلق الأمر بالمسمى ( ي. إ من مواليد 1980) يعمل بشركة للنجارة بمنطقة دوار السلطان. وجندت الشرطة القضائية كافة الفرق الأمنية لإنجاح العملية،إذ بعد إيقاف المتهم الأول صرح أن مشغله يقوم بصنع صناديق خشبية مستطيلة الشكل يتم ملؤها بالمخدرات قصد تهريبها إلى خارج المغرب.مضيفا أنه سرق الكمية المحجوزة لديه من أجل ترويجها بأحياء المدينة والاستفادة من مدخولها.
وانتهت الأبحاث إلى أن صاحب الشركة المسمى مصطفى الشفول من مواليد 1956 ومعروف بسوابقه القضائية ( 13 سابقة قضائية تهم ترويج المخدرات والنصب والاحتيال وإصدار شيكات بدون رصيد ) وتم إيقافه بحي باب دكالة، ليتم الانتقال رفقته وبإرشاد أحد معاونيه إلى منطقة أمزميز بجماعة أوزكيدة، إذ تمت محاصرة فيلا في طور البناء تخص المعني بالأمر وإيقاف مساعدين له، ويتعلق الأمر بكل من ( ع ك من مواليد 1982 بمراكش و ( ب ع من مواليد 1960، وبعد إجراء تفتيش داخل الفيلا تم اكتشاف كمية كبيرة من المخدرات قدرت بحوالي تسعة أطنان معدة للتصدير إلى بلجيكا، قبل أن يتم اعتقال المعشر كذلك.
و يذكر أن المتهمين 11 الذين أحيلوا من طرف الشرطة القضائية على النيابة العامة في حالة اعتقال يوجد من ضمنهم عراقي يحمل الجنسية الهولندية ضبط بدوره ضمن أفراد الشبكة التي كانت يتوفر زعيمها على معمل لنجارة خشب الأرز بمراكش وعلى ورش في طور البناء ادعى زعيم العصابة بأنه كان يعده لإقامة قاعة للأفراح على مساحة 10 هكتارات اقتناها ب 80 مليون سنتيم قبل أن يفتضح أمره ليقع في قبضة العدالة.
وكانت الشبكة المذكورة تعمد إلى حشو خشب الأرز المصنع بكميات من مخدر الشيرا وتضع فوقه الشمع المذاب ولصاق خاص من أجل تضليل أجهزة المراقبة الجمركية بدعوة أن الخشب المذكور معدا إلى التصدير إلى الخارج.

محمد السريدي (مراكش)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق