fbpx
وطنية

العماري يحذر برلمانيي حزبه

حذر إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، برلمانيي حزبه بمجلسي النواب والمستشارين، في اجتماع داخلي ، ترأسه أول أمس (الأربعاء) من التراجع عن قرار القيادة الحزبية بإرجاع تعويضات 4 أشهر، التي منحت للنواب دفعة واحدة رغم عطالة المجلس.  وأضافت المصادر أن العماري هدد برلمانيي حزبه بنشر قائمة أسماء الذين تخلفوا عن تطبيق قرار القيادة الحزبية، لأن ذلك يدخل في نطاق عدم الانضباط الحزبي، ما يؤدي إلى خلل يصيب شرايين الحزب، ويمس بوضعه الاعتباري.

ويساوي المبلغ الذي سيرجعه فقط نواب الحزب بالغرفة الأولى مليارا و400 مليون سنتيم، دون احتساب مستشاري الحزب بالغرفة الثانية، ما قد يؤدي إلى رفع حجم الأموال التي سيتم جمعها، إلى مليار و700 مليون سنتيم، وهو مبلغ ذو أهمية.

وكشفت المصادر نفسها أن العماري وقيادة الحزب لن يغيروا موقفهم في هذا الأمر، كما تدارسوا مسألة مراجعة تقاعد البرلمانيين، التي وصفها إدريس جطو، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، بأنهاغير قانونية لأنها تمنح لأشخاص لم يصلوا بعد إلى السن القانونية للتقاعد، ما أدى إلى حدوث ثقوب كبيرة في صندوق التقاعد المتجه نحو الإفلاس في غضون السنة المقبلة، إذ تفاعل برلمانيو ” الجرار” مع مقال نشرته ” الصباح” أول أمس( الأربعاء).

وشدد العماري على الموقف المبدئي من تشكيل الحكومة، مؤكدا أن الحزب ليس بديلا لأحد في حال إعلان بنكيران فشله في تشكيل الحكومة ولن يقود رئاستها، ومصطف في المعارضة وسيقوم بواجبه الوطني في إعمال الرقابة، وتنشيط الحياة السياسية قوة اقتراحية لا بديل عنها.

أ. أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى