الرياضة

بنشقرون: وضعية الكوكب تستدعي المحاسبة

محمد بنشقرون
الرئيس السابق للفريق قال إنه يجب القطع مع الارتجال والعشوائية

قال محمد بنشقرون، الرئيس السابق للكوكب المراكشي لكرة القدم، إن الوضعية الراهنة للفريق تستدعي وجود مسيرين بنضج كبير.
وأضاف بنشقرون في تصريح ل”الصباح الرياضي”، “المرحلة تحتم الانتقال من التسيير الفردي إلى التسيير المؤسساتي واعتماد مبادئ الإدارة الحديثة، ووضع استراتيجية واضحة المعالم، ترسم أهدافا محددة منذ البداية، مع دعم تمثيلية الفريق على مستوى الأجهزة المسيرة للعبة على الصعيد الوطني”.
وتابع”المرحلة المقبلة ستكون حاسمة في تاريخ الفريق، بحكم دسترة الرياضة، والتوجه نحو تطبيق نظام الاحتراف، إضافة إلى أن الفريق نزل إلى القسم الثاني، لذا أتمنى أن يمر الجمع العام المقبل في جو مسؤول، وفي إطار الشرعية، ومن ينتخب يجب أن يحظى بدعم جميع مكونات الفريق، وأعتقد أنه إذا اعتمدنا سياسة تدبير خاصة بالمرحلة، ستكون انطلاقة مهمة نحو رد الاعتبار إلى الفريق، وفي حال العكس سنخالف موعدنا مع التاريخ”.
واعتبر بشقرون أن المراكشيين مدعوون إلى القطع مع الارتجالية والتسيير العشوائي، موضحا”التسيير ينبني على محاور أهمها الحوار والحداثة على مستوى التدبير، لمواكبة التطور الذي تعرفه الرياضة المغربية، فتسيير فريق هو مشروع يتطلب الأخذ بعين الاعتبار الجانب المالي والاجتماعي، والتواصل مع الأجهزة الوصية، مع ضرورة الإلمام بالجانب القانوني، سيما أن ثمة قوانين جديدة، ستدخل حيز التطبيق”.
وبخصوص عزمه العودة إلى التسيير داخل الفريق المراكشي من عدمه، أوضح بشقرون “ليس لدي قرار جاهز، غير أن ذلك رهين بوجود توافق مع مكونات الفريق، وبعيدا عن الأنانية. أؤكد أن مصلحة الفريق يجب أن تكون فوق كل اعتبار، بعيدا عن سياسة التنصيب، كما أن الوضع الراهن للفريق يستدعي المحاسبة أولا”.   
وختم بنشقرون حديثه، بالقول ”صراحة أحيي الجمهور على الدعم الكبير الذي قدمه للاعبين في الموسم الماضي، وبحكم تجربتي المتواضعة على المستوى الوطني وعصبة الجنوب، تكونت لدي قناعة أن صناعة اللاعب ممكنة، فهو يبقى أهم حلقة في سياسة تسيير الفريق، وأظن أن الجهة تزخر بالطاقات سواء على مستوى اللاعبين أو الأطر».

عادل بلقاضي (مراكش)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق