الرياضة

مباراتان بدون جمهور للوداد والحسيمة

شباب الحسيمة والوداد سيدفعان ثمن أحداث الشغب
اللجنة التأديبية تدرس إضافة مباراة ثالثة لـ “الفريق الأحمر” والقرار لا يشمل مباراة يوم غد أمام المسيرة

قالت مصادر جامعية إن اللجنة التأديبية بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قررت ظهر أمس (الجمعة) معاقبة فريقي الوداد الرياضي وشباب الحسيمة بخوض كل منهما مباراتين دون جمهور بسبب أحداث الشغب في مباراتهما يوم السبت الماضي لحساب الدورة الثامنة لبطولة القسم الأول.
وأضافت المصادر نفسها أن القرار سيدخل حيز التطبيق بداية من الأسبوع المقبل، وبالتالي لن يشمل مباراة الوداد أمام شاب المسيرة غدا (الأحد) بملعب مجمع محمد الخامس بالدار البيضاء ضمن الدورة التاسعة.
وسيكون شباب الحسيمة خلال هذه الدورة في ضيافة فريق الجيش الملكي غدا أيضا بملعب مجمع مولاي عبد الله بداية من الخامسة مساء، وبالتالي لن يسري عليه القرار إلا بداية من الدورة المقبلة (10). وأوضحت المصادر أن اللجنة التأديبية بالجامعة اعتمدت أخف عقوبة، آخذة بعين الاعتبار أن المشاكل التنظيمية الخارجة عن إرادة الفريقين ساهمت في اندلاع الشغب، كما أن المشجعين اقتحموا الملعب بعدما طلب منهم المنظمون ذلك.
وهكذا، سيجري الوداد مباراتيه أمام الفتح الرياضي في الدورة 11، والدفاع الجديدي في الدورة 13، بدون جمهور، فيما سيخوض شباب الحسيمة مباراتيه أمام وداد فاس والكوكب المراكشي بدون جمهور.
وبخصوص نتيجة المباراة، ينتظر أن يحال الملف على لجنة المصادقة على النتائج بالجامعة، والتي لن يمكنها البت فيه إلا بعد مرور أجل عشرة أيام، طبقا للقوانين العامة.
وكانت مباراة شباب الحسيمة والوداد توقفت في الدقيقة العاشرة بقرار من الحكم خليل الرويسي، بعد اندلاع أحداث شغب وتراشق بالحجارة في مدرجات الملعب.
وبخصوص مباراة الوداد وأولمبيك خريبكة في الدورة السابعة، والتي شهدت اعتداء على الحكم حميد باعمراني أثناء دخوله الملعب بين الشوطين، قالت المصادر الجامعية إن اللجنة التأديبية تدرس قرارا بشأن معاقبة الوداد بإجراء مباراة أخرى بدون جمهور.
وكانت اللجنة التأديبية فتحت ملف هذه المباراة الأسبوع الماضي، واتخذت قرارين بتوقيف إدريس السلاوي، الناطق بالسم الوداد ست مباريات، اثنان موقوفتا التنفيذ، بدعوى إساءته التصرف تجاه الحكم، وتوقيف عبد الحق أيت العريف، لاعب الفريق نفسه مبارة واحدة، إثر طرده من طرف الحكم لتلقيه إنذارا ثانيا.
عبد الإله المتقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق