fbpx
الرياضة

الشخصي: سنضمن البقاء

لاعب الكوكب طلب حل الأزمة المالية وحضور الجمهور

قال عبد الواحد الشخصي، لاعب الكوكب المراكشي، إن الفريق بإمكانه ضمان البقاء بالقسم الأول، مؤكدا في الوقت ذاته أن الأمر مرتبط بمدى قدرة المسؤولين على حل الأزمة المالية. وأضاف الشخصي، في حوار مع  “الصباح الرياضي”، أنه ينتظر نهاية الموسم من أجل الحسم في أمر تجديد عقده مع الكوكب.

كيف تمر استعدادات الفريق للإياب؟

الأمور تسير بخير. أقمنا تجمعا تدريبيا بمراكش وخضنا مباريات إعدادية.  نشتغل بجد رفقة الطاقم التقني بغية خوض مباريات الإياب بمستوى جيد، نتمنى فقط أن يتمكن المسؤولون من التغلب على الأزمة المالية، وتوفير مستحقات اللاعبين.

كيف تقيم مسيرة الكوكب في مرحلة الذهاب؟

كانت فترة صعبة. لعبنا بهاجس عدم تكرار سيناريو الموسم الماضي، حين تعبنا كثيرا من أجل ضمان البقاء بالقسم الأول. الحمد لله حققنا فوزا في آخر الدورات على الوداد، وأنهينا الذهاب برصيد 15 نقطة، وأتمنى أن نحقق نتائج مماثلة في مرحلة الإياب، من أجل تفادي الحسابات في آخر الموسم.

هل الكوكب قادر على تحقيق نتائج تخول له البقاء بالقسم الأول؟

أنا متفائل. سنتفادى الأخطاء، وأتمنى من المسؤولين توفير مستحقات اللاعبين وحل مشاكلهم، وأتمنى أيضا أن يحضر الجمهور ليساندنا، ومن جانبنا يجب أن نبذل جهدا كبيرا على أرضية الملعب، وأظن أن الفوز الأخير على الوداد، أظهر أن بإمكاننا الفوز في أي مباراة، شريطة أن نحظى بالدعم والمساندة

ماذا عن وضعك مع الفريق؟

عقدي ينتهي بنهاية الموسم الجاري. قضيت فترة جيدة رفقة الكوكب، وأتمنى أن أنهي مدة عقدي مع الفريق على أحسن وجه.

هل ستستمر مع الكوكب؟

لم أتخذ القرار النهائي. أحظى بالاحترام من قبل كل مكونات الفريق، ولا أستبعد أمر البقاء، غير أنني أركز على تقديم مستوى جيد في ما تبقى من المباريات، وسنرى ما يمكن أن تحمله نهاية الموسم.

هل تلقيت عروضا من فرق أخرى؟

أتلقى اتصالات منذ مدة من فرق، سواء بالمغرب أو من سويسرا، حيث لعبت هناك، كما أن مسؤولي الكوكب يعبرون بدورهم عن رغبتهم في بقائي مع الفريق.

وماذا عن طموحك؟

سأنتظر نهاية الموسم، وحينها سأرى ماذا سأقرر. أود اختيار العرض الذي يقربني من المنتخب الوطني، وأطمح أيضا إلى اللعب بدوري أوربي قوي.

أجرى الحوار: ع. ب (مراكش)   

في سطور

الاسم الكامل: عبد الواحد الشخصي

تاريخ ومكان الميلاد:01-10-1986 بالبيضاء.

لعب للاتحاد البيضاوي والرجاء أولمبيك آسفي والنادي القنيطري ولوزان السويسري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى