fbpx
الأولى

قنابل مسيلة للدموع لتفريق متظاهرين بضواحي أكادير

مواجهات عنيفة بين السلطات والمحتجين أسفرت عن اعتقالات وجروح وإحراق سيارة القائد وتخريب مقر القيادة

اندلعت، مساء الجمعة الماضي، مواجهات عنيفة بين عناصر أمنية ومئات الشباب بمركز أورير، ضواحي أكادير، استعملت فيها السلطات الأمنية قنابل الغاز المسيل للدموع لصد هجوم الشباب الذين عمدوا إلى رشق سيارات القوات المساعدة لثنيهم عن هدم منازل عشوائية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى