الرياضة

منع بنهاشم والركراكي من تدريب وداد فاس والحسيمة

مسؤول بالإدارة التقنية: الاستثناء الوحيد كان سيمنح للإدريسي لو بقي في النادي المكناسي

رفضت جامعة كرة القدم الترخيص للمدربين محمد أمين بنهاشم وحسن الركراكي، بتدريب فريقي وداد فاس وشباب الحسيمة على التوالي، لعدم توفرهما على “الرخصة ألف”.
وكان بنهاشم توصل إلى اتفاق لتدريب وداد فاس، خلفا لعبد الرحيم طالب، المنتقل إلى النادي المكناسي، فيما عين شباب الحسيمة حسن الركراكي مدربا له، بعد أن قاده مؤقتا في الجزء الثاني من الموسم الماضي معوضا عبد القادر يومير.
وقال مسؤول بالإدارة التقنية الوطنية إن الأخيرة قررت، باتفاق مع الجامعة، عدم الترخيص لأي مدرب لا يتوفر على الرخصة ألف بالتدريب بالقسم الأول، مشيرا إلى أن الاستثناء الوحيد كان سيمنح لهشام الإدريسي لو بقي مدربا للنادي المكناسي، بما أنه حقق معه الصعود إلى القسم الأول.
وأضاف المسؤول نفسه أن الجامعة ارتأت، من وراء هذا الاستثناء، منح المدرب الذي حقق الصعود مع فريق معين فرصة مواصلة عمله، ضمانا للاستقرار والاستمرارية.
ولكن الإدريسي، الذي يقترب من العودة إلى فريقه الأصلي جمعية سلا، غادر النادي المكناسي بقرار من الأخير، الذي فضل التعاقد مع طالب.
وعلم “الصباح الرياضي” أن شباب الحسيمة شرع، بعد إبلاغه بعدم الترخيص للركراكي، في ربط اتصالات مع مدربين آخرين، في مقدمتهم عزيز كركاش، الذي توصل إلى اتفاق مع النادي القنيطري، لكنه لم يوقع العقد رسميا بعد.
من جانبه، قال مصدر قريب من بنهاشم، الذي درب الرشاد البرنوصي في الموسمين الماضيين، إن الأخير عبر عن خيبة أمله لرفض الترخيص له، وشك في وجود جهات قريبة من الجامعة ضغطت من أجل ذلك.

عبد الإله المتقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق