الرياضة

شباب المسيرة يبدأ معسكر إفران بثلاثة لاعبين جدد

الطاقم التقني يتعزز بمعد بدني جديد والصحابي يشيد بظروف الاستعداد

بدأ شباب المسيرة لكرة القدم أمس (الجمعة) معسكرا إعداديا بإفران بمشاركة ثلاثة لاعبين جدد.
وقالت مصادر مسؤولة إن الفريق الصحراوي أنهى تعاقده مع المدافعين جمال عبد النور، اللاعب السابق للمغرب التطواني وشباب قصبة تادلة، وعلي الماموني، اللاعب السابق لاتحاد سيدي قاسم والنادي المكناسي، وطارق لشهب، اللاعب السابق للاتحاد الليبي والمغرب التطواني.
ومازال شباب المسيرة يجرب لاعبين ويتفاوض مع آخرين لتعزيز صفوفه، سيما بعد تأكد مغادرة مجموعة من اللاعبين، كعبد الرزاق سقيم وعادل حليوات وزهير عفيفي وخليل البزداوي وعزيز جنيد، واحتمال انتقال بلال التهالي، إلى أولمبيك خريبكة أو أولمبيك آسفي.
وغادرت بعثة شباب المسيرة إقامة الفريق بابن سليمان صباح أمس بعد أن قضى فيها عشرة أيام. ومن المقرر أن يستمر معسكر إفران عشرة أيام، تتخللها ثلاث مباريات إعدادية أمام الفتح الرياضي والنادي المكناسي والجيش الملكي، مع احتمال برمجة مباراة رابعة أمام المغرب الفاسي.
وتعزز الطاقم التقني لشباب المسيرة بالمعد البدني عبد الرحمان براوي، وهو أستاذ مبرز في تخصصه، وعمل من قبل في الوداد الرياضي وشباب قصبة تادلة.
وأشاد فؤاد الصحابي، مدرب شباب المسيرة، بظروف الاستعداد في معسكر ابن سليمان، قائلا إنها تميزت بالجدية والانضباط، وإن الجميع متحفز لأداء موسم جيد.
وتابع الصحابي، الذي يقضي أسبوعه الثاني بالفريق، إن المباريات الإعدادية والمعسكر سيحددان ملامح المجموعة التي سيعتمد عليها في الموسم المقبل.

ع.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق