fbpx
اذاعة وتلفزيون

“وعد الحر” يعيد نسيمة إلى التلفزيون

 

5 17بعد “الخيط الأبيض” تطل على مشاهدي “دوزيم” ببرنامج يلامس مشاكل المجتمع

تعود نسيمة الحر، ببرنامج جديد على القناة  الثانية “دوزيم”، بعدما توقف بث برنامجها “الخيط  الأبيض”، الذي  استمر  عرضه فترة طويلة.

وحسب المعلومات المتوفرة، فإنه من المنتظر  أن يعرض البرنامج الجديد، والذي يحمل اسم “وعد الحر”،  خلال الأسابيع المقبلة، إذ أن فريق العمل شرع في تصوير الربورتاجات التي ستبث ضمن فقراته. وكشفت مصادر مطلعة أن البرنامج الجديد الذي ستطل به الحر  على مشاهدي قناة “عين السبع” يعد من البرامج الاجتماعية التي دأبت الحر على تقديمها خلال اشتغالها بالقناة الثانية،  سيما خلال السنوات الأخيرة ، والتي تلامس من خلالها مشاكل المجتمع.

وتعول القناة الثانية على البرنامج  الجديد، لرفع نسب المشاهدة، سيما أنها ستعرضه خلال أوقات الذروة، والتي تشهد متابعة مهمة من قبل الأسر المغربية.

ويعد برنامج “الخيط الأبيض”، آخر برنامج قدمته نسيمة الحر على القناة  الثانية،  والذي استمر  بثه سنوات، قبل أن يتقرر  توقيفه بشكل مفاجئ.  وحظي البرنامج، بنسب مشاهدة مهمة، سيما أنه كان يسعى إلى فض النزاعات وإعادة المياه إلى مجاريها، إذ تعمل نسيمة الحر على “الدخول بخيط أبيض” بين أطراف النزاع، بعد إعطاء الكلمة لكل طرف والاستماع إليه بكل حياد وموضوعية.

وفي سياق متصل، تداول خلال الأيام  الأخيرة، اسم نسيمة الحر  على مواقع  التواصل  الاجتماعي، بعدما  انتشر  خبر  يتحدث عن وفاتها في إحدى مصحات باريس، وهو الأمر الذي تم نفيه من قبل إدارة  القناة على موقعها على الأنترنيت، مؤكدة أنها في صحة جيدة وأن الخبر لا أساس له من الصحة.

وبرزت نسيمة أوائل الثمانينات خلال  تقديمها البرنامج الفني “نادي البيضاء”، والذي كان يعنى باكتشاف المواهب في مجال الغناء والعزف الموسيقي والإبداع الأدبي. وقدمت نسيمة مجموعة من البرامج،  من بينها  “السهرة لكم”،  إلا أنها وجدت نفسها، في إعداد وتقديم البرامج التلفزيونية المتعلقة بالشأن الاجتماعي، حسب  ما أكدته في  تصريحات  سابقة، مشيرة إلى أن برنامجي “بالواضح” و”لقاء” كانا انطلاقتها على شاشة القناة الثانية بمواضيع منتقاة بعناية من قلب المعاناة اليومية بمختلف إفرازاتها، لتحقيق مبدأ القرب من المتلقي من خلال طرح ومناقشة قضاياه.

 وأضافت أن النزعة الاجتماعية لدى نسيمة، تأكدت من خلال إعدادها وتقديمها لبرامج أخرى منها “الكلمة لكم” و”بصراحة” و”تستمر الحياة”، وهي البرامج التي عمرت في ذاكرة المشاهدين، ذلك لأنها  لامست همومهم.

ولاحقت  نسيمة  الحر  الكثير من  الإشاعات، على حد تعبيرها، بسبب مواقفها، إذ كشفت في التصريحات ذاتها أن  بعضها   تركت في داخلها جرحا عميقا، لأنها مستها في كرامتها، متحدثة عن  ليلة رعب  عاشتها في منزلها في الوقت الذي فوجئت بأشخاص ملثمين مدججين بالسيوف، يطرقون باب منزلها ويحاولون إصابتها بدعوى أنها لا ترتدي “الحجاب”.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى