fbpx
حوادث

اعتقال ضابط “مقرقب” روع سلا

أحالت الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الإقليمية بسلا، الأسبوع الماضي، على وكيل الملك، ضابط صف بالفوج الخامس للهندسة بالحامية العسكرية بالقنيطرة، وتقرر وضعه رهن الاعتقال الاحتياطي، بعد استنطاقه بخصوص تهم تتعلق بالسرقة بالخطف والتخدير وحيازة الأقراص المهلوسة واستهلاكها، بعدما روع بجرائمه شارع عمر بن الخطاب بالمدينة.

وأوردت مصادر موثوقة أن الضابط العسكري كان في حالة تخدير، الأحد ما قبل الماضي، ونفذ سرقة في حق زوجة عميد شرطة بشارع عمر بن الخطاب، غير بعيد عن مقرات المحكمة الابتدائية والأمن الإقليمي وعمالة المدينة، وطارده عاملون بمقهى قريب من مسرح الحادث، وسلموه إلى فرقة الشرطة القضائية التي وضعته رهن الحراسة النظرية، وأشعرت النيابة العامة رؤساءه المباشرين بتفاصيل ما اقترفه من جنح. واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن ضباط الشرطة القضائية تأكدوا أن الموقوف (من مواليد 1995)، في حالة تخدير، بعد معاينة أولية، كما حجزوا لديه ثمانية أقراص مهلوسة، وتبين أنه يقطن بحي مولاي إسماعيل بسلا، ويشتغل بالفوج الخامس للهندسة العسكرية بالقنيطرة، وذهل المحققون من ارتكابه للأفعال الجرمية وتناوله الأقراص المهلوسة رغم تكوينه العلمي في الهندسة العسكرية.

وحسب المصادر نفسها، ظلت أسرة الموقوف تتوسل لزوجة «الكومسير» بغرض إبرام صلح بينهما، فتنازلت الجمعة الماضي، عن المطالب المدنية قصد استفادته من حكم قضائي مخفف.

واستمع ضباط الشرطة القضائية إلى الموقوف بحضور مسؤول عسكري تابع أطوار التحقيق، وأنجز تقريرا في الموضوع، أحيل على الجنرال دوبريكاد بوشعيب عروب المفتش العام للقوات المسلحة الملكية وقائد المنطقة الجنوبية، كما وجه تقريرا إلى المكتب الأول للجيش بالرباط، وإلى قائد الحامية العسكرية بالقنيطرة، ومن المنتظر أن يصدر المركز الإداري للقوات المسلحة الملكية بالرباط قرارا بطرده من صفوف الجندية، سيما أنه ضبط في حالة تلبس بالجرائم سالفة الذكر.

واعترف الموقوف بالتهم المنسوبة إليه في السرقة بالخطف والتخدير، مضيفا أنه حينما أثاره هاتف الضحية من النوع الجيد نشله بسرعة وحاول الفرار، لكن عاملين بالمقهى طاردوه وسلموه إلى الضابطة القضائية.

عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى