fbpx
حوادث

قضية المستثمر التدلاوي في صحف دولية

أولى عدد من الصحف الدولية، الصادرة خلال الأسبوع الماضي، اهتماما بالغا لقضية المستثمر المغربي العربي التدلاوي، الذي يوجد حاليا رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن «سات فيلاج» بطنجة على ذمة قضية تتعلق بـ «النصب وعدم تنفيذ عقد»، معتبرة أن حبسه لأزيد من 11 شهرا «تعسفا»، لأن القضية تتعلق بنزاع تجاري، ولا تخرج عن أنها «إهمال أو عدم كفاءة «.

واعتبرت الصحيفة الفرنسية الشهيرة «لوموند»، في عددها الصادر السبت الماضي (14 يناير)، أن غموضا كبيرا يكتنف ظروف اعتقال التدلاوي، الذي كان ضحية عدم التنسيق بين السلطات المحلية، التي رخصت له بإقامة المشروع بمنطقة لا تصلح للبناء لأنها غير مجهزة ولا تتوفر على البنيات التحتية اللازمة، والشركة الفرنسية المفوض لها بتدبير قطاعي الماء والكهرباء بطنجة، التي تخلت عن التزاماتها وامتنعت عن تزويد المشروع بمادتي الماء والكهرباء، وطالبت بمنحها مبالغ مالية إضافية تصل إلى 72 مليون درهم بدلا من 10 ملايين درهم، التي تم الاتفاق عليها في بداية المشروع، وهو ما رفضه التدلاوي وشركاؤه، ليبقى الحال على ما هو عليه مدة ثلاث سنوات. ومن المنتظر أن تبت الغرفة الجنحية لدى ابتدائية طنجة، اليوم (الخميس)، في هذا الملف الشائك، بعدما أرجأته لعدة مرات، ورفضت ملتمسا تقدم به أعضاء هيأة الدفاع عن المستثمر المغربي المعتقل، الذين طالبوا بتمتيع موكلهم بالسراح المؤقت مع ضمانات الحضور، مبررين ملتمسهم بأن القضية لها طابع تجاري وكان من المفروض أن تحال على غرفة النزاعات المدنية ولا يتابع فيها المتهم في حالة اعتقال.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى