fbpx
الرياضة

الأحمدي: ضيعنا فوزا في المتناول

DSC 3717تأسف على ضياع الفرص وقال إن مباراة توغو حاسمة

قال كريم الأحمدي، الدولي المغربي، إن المنتخب الوطني ضيع فوزا في المتناول أمام الكونغو الديمقراطية. وأضاف الأحمدي في حوار مع «الصباح الرياضي»، أن الكونغو خطف فوزا غير مستحق. وتابع «لقد كنا الأفضل داخل رقعة الميدان، في الوقت الذي خلق المنافس فرصة وحيدة أثمرت هدفا ضد مجرى اللعب». وأكد الأحمدي أن المنتخب الوطني لم يفقد حظوظه بعد في التأهل، بما أن هناك مباراتين متبقيتين، مشيرا إلى أنه لا خيار أمام اللاعبين سوى تحقيق الفوز على توغو غدا (الجمعة). ونفى لاعب وسط فاينورد روتردام أن تؤثر الخسارة أمام الكونغو على أداء اللاعبين في المباراتين المتبقيتين. وفي ما يلي نص الحوار:

بداية، ماذا كان ينقصكم لتحقيق الفوز على الكونغو؟

كان ينقصنا التسجيل في هذه المباراة، بعدما قدمنا أداء جيدا في الجولتين معا. لقد خلقنا مبادرات واضحة للتسجيل، إلا أننا لم نحسن استغلالها. صحيح أننا ضيعنا الفوز في المباراة الأولى، لكن يجب أن نحافظ على حظوظنا في المباراتين المقبلتين.

ألا تعتقد أن الخسارة في المباراة الأولى، تعني أن حظوظ التأهل ضئيلة؟

لن نفقد الأمل «باقي الخير» إن شاء الله. ما زالت هناك مباراتان متبقيتان، خاصة بعد تعادل المنتخبين التوغولي والإيفواري. ومما لا شك فيه، فإنه لم يعد أمامنا خيار سوى الفوز في المباراتين المقبلتين رغم صعوبة المهمة، التي تنتظرنا.

هل ندمتم على شيء ما في مباراة الكونغو؟

ندمنا كثيرا على عدم تسجيل الأهداف، لأننا سيطرنا على مجريات المباراة وخلقنا فرصا عديدة دون أن نتمكن من إحراز الأهداف، بسبب سوء الحظ لا أقل ولا أكثر. كما أن الكونغو لم يقدم أي شيء في المباراة، باستثناء فرصة وحيدة كللت بالنجاح. هذا كل ما في الأمر.

هل صحيح أنكم عانيتم العياء وسوء أرضية الميدان؟

لا. فالذي تابع المباراة سيلاحظ أن منتخب الكونغو لم يكن على الإطلاق أفضل منا، بقدر ما كنا الأفضل على رقعة الميدان. كان بالإمكان استغلال كثرة الفرص المتاحة في الجولتين، إلا أننا لم نكن محظوظين في ذلك.

ما هي تعليمات رونار بعد الشوطين؟

لم نكن أكثر فعالية، كما أن الحظ لم يحالفنا في مباراة الكونغو، لهذا غير المدرب هيرفي رونار من نظام اللعب في الجولة الثانية، وصرنا نلعب بشكل هجومي، أملا في التسجيل لكن دون جدوى.

كيف تنظر إلى مباراة توغو؟

ستكون حاسمة بالنسبة إلينا، إذ لا بد من الفوز فيها من أجل تدارك هزيمتنا أمام الكونغو الديمقراطية، علما أن هناك مباراة ثالثة تنتظرنا لا تقل أهمية، وبالتالي لا بد من الفوز فيهما معا من أجل التأهل إلى الدور الثاني. ورغم هزيمتنا في المباراة الأولى، فإن ذلك لا يعني أن مستوانا كان أقل، بل نحن من بادرنا نحو الهجوم وفرضنا أسلوب لعبنا على الكونغو.

ألم تؤثر الغيابات على أداء المنتخب؟

لا أظن ذلك، كما أن اللاعبين الحاليين قدموا مردودا جيدا، وبالتالي يجب التنويه بما قدموه في هذه المباراة واحترامهم.

ألستم متخوفين من تأثير الهزيمة على المباراة المقبلة؟

إطلاقا، سنكون مستعدين من الناحية الذهنية لمباراة توغو خطوة أولى، قبل مواجهة كوت ديفوار. نأمل أن نحقق نتيجتين إيجابيتين فيهما، خصوصا أننا قدمنا مردودا جيدا أمام الكونغو.

أجرى الحوار: عيسى الكامحي (موفد «الصباح» إلى الغابون)

في سطور

الاسم الكامل: كريم الأحمدي

تاريخ ومكان الميلاد:27  يناير1985 بهولندا

الأندية التي لعب لها:تفينتي وفينورد الهولنديان  والأهلي الإماراتي وأستون فيلا الانجليزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى