fbpx
حوادث

محنة التقاضي داخل محاكم الأسرة

أشيبان: ضرورة إعادة النظر في طريقة تدبير المرفق لتحقيق الأمن القضائي

يرى مصطفى أشيبان المحامي بهيأة البيضاء، أن محنة المتقاضين مع محاكم الأسرة تزداد خلال الفترة الحالية بشأن البطء في الإجراءات، هذا الوضع ينطبق كذلك على المهاجر المغربي بالخارج، إذ بمجرد ما أن يودع مقر إقامته هناك، من أجل الالتحاق بوطنه لقضاء عطلته السنوية أو لقضاء مصالحه الإدارية أو القضائية حتى ترتفع حرارة حمى التفكير في مسطرة قضائية، إما سبق أن سلكها وينتظر مآلها أو سيسلكها ويتخوف من تماطلها بسبب ما ثبت لديه من إضرابات متتالية لجهاز كتابة الضبط أو لمصادفته ما يصطلح عليه «بالعطلة القضائية».


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى