fbpx
الرياضة

الغابون تتحدى نفسها

111111منتخب البلد المنظم وغينيا يقصان شريط “الكان” وحكم مصري يقود المباراة والأمن أولوية المنظمين

يقص المنتخبان الغابوني وغينيا بيساو عصر اليوم (السبت)، شريط فعاليات النسخة 31 لكأس إفريقيا للأمم 2017، على ملعب “أنجونجي” في العاصمة ليبرفيل.

وسيقود مباراة الافتتاح طاقم تحكيم يقوده المصري جهاد جريشة بمساعدة المغربي رضوان عشيق والسوداني وليد أحمد، فيما أسندت مهمة الحكم الرابع للموريتاني على المغفرلي.

وينتظر أن تشهد المباراة الافتتاحية وجودا أمنيا كثيفا، بالنظر إلى دعوات المقاطعة وأعمال التخريب التي دعا إليها عدد من النشطاء السياسيين في الغابون، احتجاجا على حكومة الرئيس علي بونغو، مما يثير أجواء من التوتر.

ويقود أوباميانغ المهاجم الخطير لبروسيا دورتموند الألماني، هجوم المنتخب الغابوني الذي يضم بين صفوفه أيضا ديديي ندونغ لاعب سندرلاند الإنجليزي، وماريو ليمينا لاعب وسط جوفنتوس الإيطالي.

ولم يسبق للمنتخب الغابوني، الذي يلتقي أيضا منتخبي الكامرون وبوركينا فاسو في المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة، الحصول على لقب البطولة على مدار تاريخها الذي يمتد منذ 1957.

أما منتخب غينيا بيساو، فيعتبر حضور لاعبيه إلى الغابون إنجازا في حد ذاته، بعد أنهوا إضرابهم بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية.

وتعرضت استعدادات الفريق لهزة بداية الأسبوع الجاري، عندما دخل اللاعبون في اضراب بسبب عدم حصولهم على مكافأتهم التي وعدوا بها عند التأهل، قبل أن تتم تسوية المشكل عقب توجه ثلاثة لاعبين للقاء جوزي ماريو فاز رئيس البلاد، ليتم دفع ما بين 10 آلاف و23 ألف أورو وهو ما يشكل مكافآت مجزية.

وإلى جانب مشاكل اللاعبين المالية تم إنقاذ رحلة المنتخب الغيني إلى الغابون باستعارة طائرة من الكونغو، بعد أن تعذر إيجاد واحدة.

عيسى الكامحي (موفد الصباح إلى الغابون)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى