حوادث

وفاة غامضة لقاصر بالمحمدية

طالب والد فتاة قاصر تدعى (ل.ح)، لقيت حتفها الأربعاء الماضي، بعد أن دهسها قطار، بمنطقة المصباحيات على مستوى المنتزه، بإعادة التحقيق في وفاة ابنته وإخضاع جثتها للتشريح بسبب شكوك أن تكون القاصر ذات 16 ربيعا قد تم قتلها من قبل شاب كان على علاقة بها. وأورد والد الضحية (ح .ع)، في شريط فيديو، نشر على المواقع التواصل الاجتماعي، أن سبب وفاة ابنته هو ربطها لعلاقة مع شاب كان يهددها من أجل مرافقته بالقوة.

مضيفا أن الضحية أنكرت علاقتها بالشاب خوفا منه، وأنها سبق وأن هربت من المنزل عدة مرات بسبب إرغامه لها بطريقته الخاصة، وأضاف أنه منذ 2015 وهو في صراع معه لابعاده عنها وأنه سبق وأن سجل مجموعة من الشكايات ضده لدى المصالح الأمنية، قبل أن يتنازل مقابل الابتعاد عن ابنته. مشددا على أنه آخر من اتصل بها قبل أن تتوصل العائلة في اليوم الموالي بخبر وفاة الفتاة دهسا بالقطار. وزاد الأب أن سبب وفاة ابنته ليس القطار، محملا المسؤولية للشاب لأن مكان وفاة الفتاة ليس ممرا للسكان، بل هو مكان للإجرام ينزوي فيه المنحرفون ويتم اغتصاب الفتيات فيه بالقوة.

يشار إلى أنه عثر ليلة الأربعاء الماضي، على جثة فتاة مرمية قرب السكة الحديدية بحي المصباحيات بالقنطرة الموجودة خلف المنتزه، حيث حضرت إلى مكان الحادث السلطات الأمنية التي لم تتمكن من التعرف على هوية الفتاة، ليتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي مولاي عبد الله بالمحمدية، قبل أن يتم التعرف عليها بعد شكاية أبي الضحية بخصوص اختفائها المفاجئ وأنها سبق وخرجت بتحريض من أحد الشباب. هذا وعلمت “الصباح” أن المصالح الأمنية قامت باعتقال الشاب المتهم ووضعته رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار نتائج التشريح الطبي للوصول الى حقيقة الوفاة.

كمال الشمسي (المحمدية)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق