حوادث

“فيسبوك” يطيح بعصابة بالبيضاء

تتكون من 10 أفراد ظهر بعضهم في شريط يعتدون على شيخ بأسلحة بيضاء ويسلبونه أمواله

فككت الشرطة القضائية للفداء مرس السلطان، الاثنين الماضي، عصابة للسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، تتكون من 10 أشخاص، ظهرخمسة منهم في شريط نشر على الأنترنت يعتدون فيه على شيخ بالأسلحة البيضاء، قبل سرقة ماله وهاتفه المحمول.

 وحسب مصادر «الصباح» فإن الشرطة اعتقلت خمسة من أفراد العصابة، في ظرف لم يتجاوز 24 ساعة بعد عرض الشريط على الأنترنت، في حين ما زالت تسارع الوقت لاعتقال باقي أفراد العصابة، الذين غادروا المنطقة إلى وجهة مجهولة.

وعاشت مختلف مصالح الأمن بالفداء مرس السلطان حالة استنفار كبير بعد نشر الشريط، الذي دون لحظات عصيبة عاشها شيخ كان بشارع الفداء في الصباح الباكر، بعد أن حاصره خمسة أفراد، أشهر اثنان منهم سيفيان في وجهه، قبل أن يوجه أحدهما ضربة إلى رأس الشيخ من أجل ترهيبه، في حين تكلف باقي أفراد العصابة بتفتيشه وسرقة مبلغ مالي وهاتفه المحمول، قبل أن يخلوا سبيله ويغادروا المكان، دون أن يدركوا أن الواقعة تسجلها كاميرا مراقبة.

وخلال اطلاع المحققين على الشريط، تمكنوا من تحديد هويات المتهمين الخمسة، إذ تبين أنهم من قاطني منطقة بوشنتوف، لتشن الشرطة حملة أمنية كبيرة أسفرت عن اعتقالهم تباعا، بمنازلهم أو قرب الحي.

ونقل المتهمون إلى مقر الشرطة القضائية، وأثناء تنقيطهم، تبين أنهم من ذوي السوابق، فأمرت النيابة العامة وضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معهم.

وأقر الموقوفون الخمسة أنهم من عرضوا الضحية للسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، قبل أن يكشفوا عن مفاجأة كبيرة للمحققين، عندما اعترفوا بأسماء خمسة أفراد آخرين، من بينهم قاصر، بأنهم شركاؤهم في العصابة، لم يظهروا في الشريط بعد أن كلفوا بمهمة حراسة مكان الجريمة لتفادي أي مفاجأة غير متوقعة.

وبناء على هذه الاعترافات، شنت الشرطة القضائية للفداء حملة أمنية ثانية، لم تسفر عن أي اعتقالات جديدة، بعد أن غادر المبحوث عنهم  المنطقة إلى وجهة مجهولة بعد علمهم باعتقال شركائهم.

واسترسالا في البحث، اعترف المتهمون أنهم ينفذون سرقاتهم في الصباح الباكر، إذ يستهدفون المواطنين المتوجهين لأداء صلاة الفجر، والموظفين أو المستخدمين في طريقهم إلى مقرات عملهم، والمسافرين قرب المحطة الطرقية أولاد زيان، مبرزين أنهم يقتسمون الغنائم بينهم بالتساوي، والتي ينفقونها في اقتناء المخدرات والخمور.

وأكدت المصادر أن عناصر الشرطة استدعت ضحية سبق أن تقدم بشكاية تفيد تعرضه للسرقة من قبل مجهولين، وأثناء عرض المتهمين عليه، تعرف عليهم  وتشبث بمتابعتهم قضائيا.

أحيل المتهمون أمس (الأربعاء) على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف من أجل جناية تكوين عصابة للسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض والضرب والجرح الخطيرين، في حين أصدرت مذكرة بحث محلية ووطنية في حق شركائهم.

مصطفى لطفي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق