أخبار 24/24الصباح السياسي

هل ترفض أمريكا تسليم المغرب صواريخ بسبب مشاركته في حرب اليمن ؟

أبلغ مسؤولون أمريكيون رويترز أن الولايات المتحدة قررت تقييد الدعم العسكري للحملة التي تقودها السعودية في اليمن بسبب القلق من سقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى المدنيين، كما ستعلق مبيعات أسلحة مزمعة للمملكة.

وستعدل الولايات المتحدة أيضا عمليات التدريب المستقبلية لسلاح الجو السعودي لتركز على تحسين عمليات الاستهداف السعودية وهي مثار قلق مستمر لواشنطن.

ويعكس القرار الإحباط الشديد داخل إدارة الرئيس باراك أوباما بشأن ممارسات السعودية في الحرب الأهلية المستمرة منذ 20 شهرا في اليمن والتي قتل فيها أكثر من عشرة آلاف شخص واندلعت أزمة إنسانية تشمل نقصا مزمنا في الطعام.

وكان الكونغرس الأمريكي وافق في وقت سابق على مد السعودية وقطر والمغرب والإمارات بأسلحة متطورة، قبل أن تتراجع الإدارة الأمريكية على ذلك بسبب ما أسمته “عدد القتلى الكبير في صفوف المدنيين في حرب اليمن”، التي تشنها قوات التحالف العربي بقيادة السعودية.

ولم تؤكد أخبار إمكانية رفض أمريكا تسليم أسلحة إلى كل الدول المعنية، أو للسعودية فقط.

وقد يزيد ذلك القرار من توتر العلاقات بين واشنطن والرياض في الأيام المتبقية من إدارة أوباما ويضع تساؤلات حول العلاقات الأمريكية السورية قبل أن تتولى إدارة الرئيس المنتخب دونالد ترامب السلطة في 20 يناير.

وتدخل تحالف عسكري تقوده السعودية في الحرب الأهلية في اليمن في مارس 2015 وشن آلاف الغارات الجوية التي تستهدف حركة الحوثيين المتحالفة مع إيران.

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق