fbpx
ملف عـــــــدالة

إضرام النار في الجسد… موضة الاحتجاجات

منذ حادث وفاة البوعزيزي حرقا بتونس، أضحى إضرام النار في الذات، موضة الاحتجاجات. عند كل استفزاز أو تماطل في فتح الحوار وتلبية المطالب، يعلن المحتجون عن محرقة جماعية أو فردية، وسيلة للضغط على المسؤولين، خاصة بعد 20 فبراير.
جهة فاس بدورها، ابتليت بالظاهرة، وسجلت حادثا مأساويا بمولاي يعقوب، وتهديدات بالإحراق في مواقع مختلفة خاصة بميسور، لما لوح سكان قبيلة أهل إكلي، بمحرقة لمناسبة الذكرى الأولى لاعتصامهم، بعد هدنة دامت أسابيع، لإفساح


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى