fbpx
اذاعة وتلفزيون

عقوبات تنتظر مسؤولي “صباحيات دوزيم”

 

1القناة الثانية اعتبرت أن “تقديم نصائح لإخفاء آثار العنف” خطأ في التقدير 

كشفت مصادر من داخل قناة «عين السبع»، أنه بسبب الجدل الذي أثارته فقرة الماكياج ببرنامج «صباحيات دوزيم»، والتي خصصت لتقديم طرق إخفاء  آثار العنف على وجه المرأة المعنفة، وجهت أصابع الاتهام لمسؤولي  إعداد البرنامج، وآخرين، مؤكدة أن إعفاءات تنتظر  العديد منهم.

وأوضحت المصادر  ذاتها أنه من بين المسؤولين الذين من المنتظر  أن «تضحي» بهم القناة، سيما أنها التزمت بالأمر في البيان الذي أصدرته الجمعة الماضي، رئيس تحرير  البرنامج ، والمكلف بمراقبة «الكاسيط».

وحسب تأكيد المصادر  ذاتها فإنه من المقرر، باعتبار  أن إدارة البرنامج لم تتخذ أي قرار  رسمي في الموضوع، إلى حدود أمس (الأحد)،  الاستغناء عن خدمات خبيرة الماكياج التي قدمت  الفقرة، ويتعلق الأمر بليليا ملين.

وفي سياق متصل، سادت حالة ارتباك كبيرة بين معدي ومقدمي البرنامج بسبب الانتقادات التي وجهت لـ»صباحيات دوزيم» وأيضا للقناة، سيما على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو الأمر الذي دفع القناة إلى توضيح الأمر. وقالت سميرة بلوي، مقدمة البرنامج، إنها، إلى حدود كتابة  هذه الأسطر، لا تتوفر  على أي معلومات واضحة في الموضوع، ولم تتوصل بقرار  إدارة  القناة مشيرة  في اتصال هاتفي أجرته معه «الصباح»، أنها خارج أرض الوطن.

وتفاعلت مجموعة من المدافعات عن حقوق النساء، مع الموضوع، وعبرن عن  موقفهن الرافض لتقديم نصائح لإخفاء آثار العنف، إذ ساءلت  العديد  منهن المرصد الوطني لصورة المرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية عن الخطأ الفادح الذي ارتكبته «دوزيم» في برنامجها الموجه للنساء.

ومباشرة بعد انتشار الفيديو، الذي وجهت فيه خبيرة التجميل ليليا مولين نصائح للنساء من أجل إخفاء آثار الكدمات الناجمة عن تعرضهن للعنف الجسدي عن طريق الماكياج،  نشرت القناة الثانية «دوزيم»، بلاغا توضيحيا في الموضوع، مقدمة اعتذارها «الصادق بسبب الخطأ في التقدير»، ملتزمة باتخاذ جميع الإجراءات المناسبة في حق الأشخاص المسؤولين عنه، كما ستدعم آليات المراقبة والتأطير حول هذا الموضوع.

وجاء في بيان القناة أنها رأت أن هذه الفقرة غير ملائمة  في التقدير  بالنظر إلى حساسية  وأهمية  موضوع العنف ضد النساء، مشيرة إلى أن هذه المقاربة تتناقض «تماما مع الخط التحريري للقناة وميثاقها المبني على إعطاء قيمة بارزة لصورة المرأة من خلال التزام القناة منذ 27 سنة بالدفاع عن حقوق المرأة وهو الالتزام الذي تم الاعتراف به مرارا وتكرارا من قبل متتبعي القناة والمجتمع المدني».

وأوضحت القناة التي لم تتأخر في إصدار البيان، أن برنامج صباحيات «أدرج خلال الأسبوع الماضي مجموعة من المواضيع التي تطرقت إلى الترسانة القانونية الخاصة بحماية حقوق المرأة».

وختمت قناة عين السبع بيانها بشكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين أبدوا حرصا كبيرا من خلال متابعة  الموضوع،  وهو  الأمر الذي تابعه  باهتمام، على حد تعبيرها، مذكرة بالتزامها «الكامل واللا مشروط لصالح الدفاع عن حقوق المرأة، والتي ما زالت من أولوياتها».

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق