fbpx
الرياضة

العامري يحقق فوزه الأول مع الجيش

farجمهور قليل جدا حضر المباراة واحتج على المسؤولين ورفض اللاعبين الأجانب

حقق الجيش الملكي فوزه الثالث في بطولة الموسم الرياضي الجاري والأول بقيادة المدرب عزيز العامري، على شباب أطلس خنيفرة بهدف لصفر، في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (الأحد) بمركب مولاي عبد الله بالرباط، لحساب الجولة العاشرة.

وجاء الهدف الوحيد في المباراة عن طريق محمد كمال في الدقيقة 67، ليرفع الفريق رصيده إلى 12 نقطة في الرتبة العاشرة، سجلها من ثلاثة انتصارات ومثلها تعادلات، في الوقت الذي انهزم في أربع مباريات، أما شباب أطلس خنيفرة فتلقى هزيمته الثالثة هذا الموسم، وحل في الرتبة الثامنة برصيد 13 نقطة.

ولم تخل المباراة من انتقادات بعض مشجعي الجيش الملكي لإدارة الفريق، وعبروا عن رفضهم لقرار انتداب الأجانب في مرحلة الانتقالات المقبلة، بحكم أن ذلك سيفقد الفريق هويته التي ميزته منذ تأسيسه.

وأبدى المشجعون القلائل الذين تابعوا المباراة استياءهم من الطريقة، التي تسعى بها إدارة الفريق إلى استبعادهم من المنصات القريبة من المنصة الرسمية، بالنظر إلى كثرة الانتقادات التي يوجهونها إلى الإدارة.

ولم تكن المباراة في مستوى تطلعات الفريقين، إذ قدما مردودا ضعيفا جدا، ولم تسجل محاولات كثيرة للتهديف، في الوقت الذي اختفى عدد من مسؤولي الفريق العسكري من المنصة الشرفية، وقرروا التواري في المنصات الجانبية إلى حين نهاية المباراة.

واستعاد الجيش الملكي نغمة الفوز، بعد ثلاث هزائم وتعادلين في الدورات الخمس الأخيرة، إذ حقق عزيز العامري، مدرب الفريق، أول فوز له رفقته منذ توليه مسؤولية الإشراف عليه.

صلاح الدين محسن

تصريحات

العامري: لدينا خصاص

أكد عزيز العامري، مدرب الجيش، أن المباراة كانت صعبة، لأن الفريق المنافس لعب بشكل منظم، وخلق مجموعة من المشاكل لفريقه عن طريق الهجمات المرتدة.

وأضاف العامري أن المباراة كانت تميل إلى التعادل أكثر من فوز أحد الفريقين، غير أن الجيش الملكي سجل في وقت سيطر فيه على الكرة بنسبة كبيرة، وتمكن من القيام بتمريرات في الجانبين من أجل اختراق دفاع خنيفرة.

واعترف العامري أن الفريق يعاني خصاصا في بعض المراكز، خاصة في الجناحين، اللذين يوجد فيهما المهدي النغمي ويوسف أنور، وأنه سيعمل على انتداب لاعبين في المركزين المذكورين.

يعيش: النتيجة منطقية

قال سمير يعيش، مدرب شباب أطلس خنيفرة، إن نتيجة المباراة أمام الجيش الملكي منطقية، بحكم أن فريقه لم يظهر بمستواه المعهود، ولم يقدم الطريقة التي ألف اللعب بها منذ بداية البطولة الوطنية.

وأوضح يعيش أن الجولة الأولى سعى فيها إلى نهج سيناريو يمكنه من إغلاق جميع المنافذ، لأنه يعرف جيدا أن أسلوب العامري يعتمد الهجمات المنظمة عبر الأجنحة.

وأضاف يعيش أن فريقه أتيحت له بعض الفرص غير أنه لم يحسن استغلالها، وأنه في الجولة الثانية حاول الاعتماد على الكرات الطويلة، من أجل إرغام المنافس على ارتكاب أخطاء في الدفاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى