fbpx
حوادث

سيارات مغربية تستنفر أمن بلجيكا

فتحت الشرطة الاتحادية والشرطة المحلية في مدينة أنتويربن البلجيكية، تحقيقا على خلفية ظهور العشرات من السيارات الفارهة في عرس مغربي بالمدينة نفسها، نهاية الشهر الماضي. ويأتي هذا التحقيق بعد نشر شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لأكثر من 42 سيارة فارهة، من نوع «رويز رويس»  و»فيراري» « لامبرغيني» و»ميرسيدس» و»بي إم دابليو»، لضيوف حفل زفاف مغربي كانت متوقفة وسط شوارع بمدينة أنتويربن، ما تسبب في عرقلة حركة السير. وأثار هذا المشهد تساؤلات حول مصدر هذه الثروة الهائلة من السيارات والتي قدر ثمنها بـ 7 ملايين أورو حسب مصادر مطلعة.  ووفق المصادر ذاتها، فإن التحقيقات الأولية كشفت عن وجود علاقة بين السيارات التي ظهرت في شريط الفيديو، ومافيا مخدرات معروفة تنشط في بلجيكا والدول المجاورة لها. وأشارت المصادر نفسها إلى أن الشرطة فتحت تحقيقا في الموضوع، وستستدعي أصحاب السيارات الذين ظهروا في شريط الفيديو قصد التحقيق معهم، إن كانت تربطهم علاقة بمافيا الاتجار في المخدرات وغسيل الأموال.

جمال الفكيكي  (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق