fbpx
الرياضة

بنشيخة والجعفري وحمودان أطراف واقعة مثيرة

اللاعب اعتبر الأمر عاديا والحكم أخذ العبرة من الموسم الماضي

شاءت الصدف أن يعيد المدرب عبد الحق بنشيخة ولاعبه أحمد حمودان والحكم نور الدين الجعفري ترتيب فصول “واقعة” مثيرة للجدل عاشوها الموسم الماضي، وتحديدا في مباراة النادي القنيطري في الدورة العاشرة بملعب أبو بكر عمار بسلا.

ففي الجولة الثانية من مباراة اتحاد طنجة وشباب خنيفرة أول أمس (السبت)، دفع بنشيخة لاعبه حمودان ووبخه، عندما اقترب منه عند كرسي الاحتياط، في لقطة بدا فيها كأنه يضربه، بعدما بالغ اللاعب في المراوغة، فلم يتردد الحكم نور الدين الجعفري في طرد المدرب، الذي أكمل المباراة في المدرجات.

واقتحم بنشيخة أرضية الميدان في مباراة النادي القنيطري الموسم الماضي، ليوبخ اللاعب نفسه أمام أنظار الحكم نفسه، أي الجعفري، الذي قاد تلك المباراة، لكن الحكم لم يطرده حينها، عكس هذه المرة، واكتفى بمطالبته بمغادرة رقعة الملعب، قبل مواصلة اللعب.

وتعرض الجعفري، إثر تلك الواقعة، لعقوبة قاسية، تمثلت في توقيفه شهرا رفقة مساعديه من قبل مديرية التحكيم، التي استندت إلى صور فوتوغرافية يظهر فيها بنشيخة مقتحما المستطيل الأخضر ليوبخ لاعبه.

واعتبر حمودان واقعة أول أمس بالعادية، مشيرا إلى أنه يعتبر الأمر عاديا، بالنظر إلى العلاقة التي تربط المدرب بجميع اللاعبين، الذين يعتبرونه مثل الأب، حسب قوله.

وأضاف حمودان في تصريح ل”الصباح” أن بنشيخة مثل الأب بالنسبة إليه، وهو من ساعده على بلوغ ما بلغه الآن، ومن كان وراء المناداة عليه إلى المنتخب الوطني.

ع.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى